تكريم “أبو الحواسيب” آلان تورنغ بوضع صورته على ورقة 50 جنيه استرليني

تدخل الحواسيب في حياتنا اليوم في كل مكان يخطر بالبال دون شك، فهي موجودة في الساعات والهواتف وحتى السيارات اليوم. لكن وبالنسبة لتقنية تهيمن على كل ما يخطر بالبال فالحواسيب تقنية حديثة نسبياً. حيث لم تبدأ الآلات التي يمكن أن نسميها حواسيباً اليوم حتى منتصف القرن العشرين. وكان الفضل الأكبر لظهور الحواسيب حينها لعالم الرياضيات البريطاني آلان تورنغ المعروف بإسهاماته الكبرى. وحتى اليوم يستمر ذكر هذا العالم في سياق الذكاء الاصطناعي كون اختبار الوعي الشهير يحمل اسمه: اختبار تورنغ.

 

في الحرب العالمية الثانية كان دور آلان تورنغ والفريق الذي قاده لفك التشفير محورياً في تقرير مصير الحرب. حيث كان المسؤول عن فك تشفير آلة Enigma التي كان يستخدمها الألمان حينها كطريقة تشفير عالية الأمان لاتصالاتهم. وبفضل هذا الاكتشاف المهم ساعد تورنغ على رصد وكشف الاتصالات الألمانية النازية والتصرف تبعاً لها بالطرق المناسبة. ولاحقاً أجرى الكثير من الأبحاث المتعلقة بعلم الحوسبة وكان من أوائل المفكرين بخصوص الذكاء الاصطناعي.

 

على الرغم من تجاهل دوره وإسهاماته الكبرى لعقود طويلة بعد وفاته في الخمسينيات، فقد بات آلان تورنغ بطلاً قومياً لبريطانيا. حيث ازداد التقدير الذي تلقاه وحتى أن الحكومة البريطانية اعتذرت من المعاملة السيئة له وملاحقته القانونية في الماضي. وبعد العديد من التقديرات المختلفة له بات أحد العلماء البريطانيين الهامين الذين يظهرون على الأوراق النقدية. حيث بدأت أوراق 5 جنيهاً بالتداول الآن مع صورته على الوجه الثاني لها، مع كون الوجه الأول يتضمن صورة الملكة بالطبع.

 

بالإضافة إلى آلان تورنغ، تظهر الأوراق النقدية البريطانية عدة شخصيات بريطانية مؤثرة في تاريخ البلاد. حيث تظهر ورقة 5 جنيهات صورة رئيس الوزراء السابق ونستون تشرشل الذي قاد البلاد في الحرب العالمية الثانية. كما يظهر عالم الاقتصاد الشهير آدم سميث على ورقة 20 جنيهاً الورقية، وكذلك العالم جيمس واط على ورقة 50 جنيهاً الورقية.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن بنك إنجلترا كان قد شوق لإطلاق الورقة التي تحمل صورة آلان تورنغ قبل بضعة أشهر عبر تغريدة على تويتر. لكن تلك المحاولة أدت إلى بعض الالتباس حينها كون التغريدة كانت مكتوبة بالترميز الثنائي، وفسرها البعض على أنها تشويق لعملة رقمية مركزية على غرار اليوان الرقمي الصيني قبل أن تتوضح الأمور.