تلفزيون LG القابل للف متاح للشراء لكن مقابل 87 ألف دولار أمريكي

بينما تباع معظم شاشات التلفزيون اليوم بأسعار منطقية ببضعة مئات من الدولارات، وحتى تلك من الفئة العليا نادراً ما يتجاوز سعرها بضعة آلاف، فقد عرضت شركة LG الكورية تلفزيونها القابل للف للبيع أخيراً وبعد انتظار دام سنوات، لكن السعر الهائل هو النقطة الأساسية هنا مع كون التلفزيون ذي قياس 65 إنشاً سيكلف 87 ألف دولار أمريكي، وهذا ما يجعله ضمن أغلى الإلكتروينات المصممة للمستخدمين العاديين اليوم.

 

 

يأتي التلفزيون الجديد مع شاشة 4K بحجم 65 إنشاً واستخدام تقنية عرض OLED التي تمنح لوناً أسود حقيقياً ومستويات تباين هائلة لتجربة عرض أفضل، لكن الميزة الأساسية للتلفزيون ليست دقته العالية أو قياسه الكبير، بل أنها كونه يستخدم شاشة مرنة تسمح بلف التلفزيون بأكمله ضمن هيكل من الألمنيوم بحيث لا يظهر التلفزيون أبدأ عندما لا يكون هناك حاجة لاستخدامه. ومع أن هذه الميزة قد لا تكون مهمة للجميع، فهي مفيدة للغاية لمن لا يريدون التضحية بنافذة أو جزء من جدار ليكون مكاناً للتلفاز بينما لا يستخدمونه طوال الوقت.

 

بالإضافة إلى كونه قابلاً للفتح والإغلاق بسهولة، يضيف تلفزيون LG الجديد ميزات إضافية مثل قابلية إغلاقه جزئياً لتجنب الخطوط السوداء العريضة التي تظهر عند عرض الأفلام، أو حتى إغلاقه بشكل شبه كامل مع ترك شريط ضيق ظاهر لغايات مثل عرض الساعة والتاريخ والتحكم بالموسيقى مثلاً. حيث كانت هذه الميزات قد استعرضت عندما تم تقديم التلفزيون العام الماضي في مؤتمر CES 2019، والآن تم تأكيدها للمنتج النهائي الباهظ جداً.

 

اقرأ أيضاً: ما هو الفرق بين الشاشات والتلفزيونات؟ وهل لا يزال هناك أي فرق حقيقي

 

يجدر بالذكر أن LG قد استخدمت تقنية شاشات OLED المرنة في تلفزيونها الجديد، وذلك مشابه للتقنيات التي تستخدمها سامسونج في هواتفها القابلة للطي مثلاً، كما أن هناك عدة شركات أخرى تعمل على تقنيات مشابهة حول العالم. لذا وكما هو الحال مع الشاشات الموجودة في الهواتف القابلة للطي، سيكون خدش أو حتى كسر شاشة هذا التلفزيون الباهظ سهلاً جداً ومن الضروري التعامل معه بحذ شديد.