توقعات بتراجع مبيعات أجهزة الحواسيب الشخصية التقليدية

اتفق محللون ومسؤولون مخضرمون في قطاع التكنولوجيا على أن النمو المطرد لأجهزة الآي باد، إلى جانب المنافسة القائمة من أجهزة لوحية أخرى من شركات، مثل أمازون دوت كوم ومايكروسوفت، قد أحدث تغييرات في المشهد التقني حول العالم.

في هذا الصدد، قالت اليوم صحيفة النيويورك تايمز الأميركية إن مبيعات الأجهزة اللوحية من المحتمل أن تشهد ارتفاعاً آخر خلال هذا الأسبوع، عندما تقدم أبل أحدث إصدارتها من جهاز آي باد، المتوقع أن يتميز بشاشة عالية النقاء. ورفض ترودي مولر، محدث باسم الشركة، أن يعلّق على ذلك الحدث، الذي ستنظمه الشركة يوم غد الأربعاء، ويُتَوقَّع أن تعرض فيه ذلك المنتج الجديد. وتابعت الصحيفة بتأكيدها على أهمية تلك المرحلة التي ستتجاوز فيها مبيعات الأجهزة اللوحية مبيعات الحواسيب التقليدية.

 

وأوضحت الصحيفة أن جهاز آي باد، الذي تم طرحه عام 2010، بات امتيازاً للشركة، بتسببه في جلب عائدات للشركة بقيمة قدرها 9.15 مليار دولار خلال ربع الأجازات، أو حوالى 20 % من العائدات الإجمالية الخاصة بشركة أبل العملاقة.

 

وأعقبت الصحيفة بلفتها إلى أن أجهزة الآي باد، التي باعتها أبل، وقدرت أعدادها بحوالى 15 مليون، خلال تلك الفترة، تزيد بمقدار الضعف عن العدد الذي باعته قبل عام.

 

بالاتساق مع حجم المبيعات المعتدل، الذي بدأت تشهده أجهزة أمازون ومايكروسوفت في سوق الأجهزة اللوحية، بدأت تشهد السوق حالة كبيرة من الرواج. ونقلت النيويورك تايمز عن براد سيلفربيرغ، المسؤول التنفيذي السابق في مايكروسوفت والرأسمالي المتخصص في إدارة المشاريع في سياتل في شركة إيغنيتيون بارتنرز، قوله: "مما لا شك فيه أن مبيعات الأجهزة اللوحية تشهد حالة من التصاعد".

 

وقد حدث تغير في مبيعات الحواسيب الشخصية أمام الحواسيب اللوحية بنسبة ستة إلى واحد تقريباً خلال عام 2011، وفقاً لما ذكرته شركة كاناليز المتخصصة في بحوث التكنولوجيا، بعدما كانت تقدر تلك النسبة بعشرين إلى واحد خلال العام 2010.

 

وعلى مدار العامين الماضيين، شهدت مبيعات الحواسيب الشخصية حالة من الركود، في الوقت الذي شهدت فيه مبيعات الآي باد حالة من الرواج. من جانبه، قال غين مانستر، محلل لدى بايبر جافراي، إن تنبؤ كوك سيتحقق خلال عام 2017، غير أن محللين آخرين يرون أن الحواسيب اللوحية ستتربع على العرش قبل ذلك.

 

وأضاف تيم بوشر، منظم سبق له أن شغل مناصب رفيعة في أبل ومايكروسوفت وديل، أن مبيعات الحواسيب اللوحية سوف تتجاوز بالتأكيد المبيعات الخاصة بالحواسيب التقليدية، وهو ما سيتحقق بشكل أوضح مع ظهور حواسيب جديدة ذكية.

قد يعجبك ايضا