تويتر يطلب التأكد من أن التغريدات ليست “مؤذية أو مهينة” قبل إرسالها

كشفت شركة تويتر عن تقديمها لإضافة جديدة إلى منصتها للحد من حالات الغضب والإزعاج المتبادل الشهيرة على المنصة، حيث من المعتاد أن ينجرف العديد من المستخدمين إلى تبادل الشتائم والإهانات بدلاً من النقاش المعتاد أو تجاهل الخلافات.

 

تبدو الإضافة الجديدة كإجراء احترازي أكثر مما هي إجراء عقابي لاحق، حيث يتم تنبيه المستخدمين إلى كون ما يكتبونه ربما يكون مهيناً أو مزعجاً للآخرين، ومع أن الميزة لا تمنع المغردين من الإرسال على أي حال، فهي أشبه بتذكير بسيط يسمح للمستخدمين بتدارك غضبهم والتفكير ولو لوهلة بما يكتبونه.

 

وفق الشركة فالميزة “ذكية” كفاية لتميز بين المحتوى المهين والمزعج بشكل حقيقي وبين السخرية أو حتى المزاح بين الأصدقاء، حيث تدعي الشركة أن الإضافة الجديدة ستحلل ما الذي يجري وما هي الرابطة ونوع العلاقة بين الأطراف المختلفة للمحادثات لتقدير إن كان إظهار التنبيه بكون المحتوى ربما مهيناً أم لا.


مواضيع قد تهمك:


 

وفق الشركة فقد أجرت عدة اختبارات محدودة على الميزة، وفي 34% من الحالات قام متلقو التحذير بإعادة صياغة ردودهم أو أنهم حذفوا الرد ولم يرسلوه أصلاً. ومع أن هذه النسبة تظهر أن ثلثي المستخدمين لم يتأثروا بالإضافة في الواقع، فتخفيض 34% من حالات الإهانة يبقى إنجازاً كبيراً دون شك.

 

عموماً بدأ استخدام الإضافة الجديدة في الأيام الأخيرة، لكنها في الوقت الحالي على الأقل محصورة بالمستخدمين الذين يكتبون باللغة الإنجليزية، ولا معلومات عن موعد تقديم الميزة للغات أخرى أو إن كانت ستصل إلى لغات أخرى أصلاً.