للمرة الأولى منذ سنوات، تويتر سيتيح تأكيد الحسابات من جديد

عندما تم تقديم ميزة الحسابات الموثقة من قبل تويتر للمرة الأولى، سرعان ما باتت الميزة عامة مركز وأهمية بنظر الكثيرين. حيث باتت العلامة المخصصة لتأكيد كون الحساب يتبع حقاً للشخص أو الجهة المذكورة ضمنه أمراً هاماً للكثيرين. لكن وطوال 4 سنوات الآن لم يكن الحصول على العلامة ممكناً حقاً، حيث استمر الكثيرون بتلقيها لكن ليس الأشخاص الجدد أو غير المعروفين كفاية. حيث كانت طريقة المنح تعتمد على قيام تويتر بملاحظة الحساب وتأكيده وليس التقدم بطلب من الجهة لتأكيدها.

 

الآن وبعد هذه السنوات عادت الميزة من جديد، وسيتمكن جميع العامة من التقدم للحصول على علامة التأكيد الزرقاء من جديد. لكن بالطبع لا يزال القرار بيد تويتر بالدرجة الأولى لاختيار من يقبل طلبه ومن يرفض. لكن الناحية الإيجابية ربما، هي قدرة الكثير من الشخصيات المؤثرة التي لا تمتلك العديد من المتابعين على تأكيد حساباتها. وربما يظهر التغيير الأكبر خارج الولايات المتحدة، وبالأخص في البلدان التي لطالما كانت الحسابات المؤكدة فيها نادرة كما المنطقة العربية.

 

يذكر أن الشركة كانت قد أوقفت قدرة العامة على طلب تأكيد حساباتهم بعد موجة من الجدل عام 2017. حيث كانت الشركة قد قبلت طلب تأكيد حساب لشخصية أمريكية، اتهمت لاحقاً بالعنصرية والعنف نتيجة تنظيم مسيرة تحولت إلى أعمال شغب وعنف متبادل. وبالنتيجة اتخذت تويتر قرار منع العامة من التقدم لتأكيد حساباتهم، بل فقط الشركة تختار من ستؤكد.

 

لطالما تم لوم طريقة اختيار الشركة للشخصيات المؤكدة. حيث أن الشركة تمتلك انحيازاً سياسياً واضحاً وتقوم بتأكيد الشخصيات بناء على آرائهم السياسية وحتى الدينية وفق وصف البعض. كما أن طريقة التأكيد هذه تمتلك عيباً كبيراً بظلم العديد من مناطق العالم. حيث لا يوجد موظفون للشركة ولا إدراك كافٍ للشخصيات والجهات المؤثرة في كثير من المناطق.

 


مواضيع قد تهمك:


 

حالياً ستعود الميزة للظهور من جديد، لكنها لن تصل للجميع دفعة واحدة. بل سيحتاج الأمر بعض الوقت وربما بضعة أسابيع حتى لتتوزع عالمياً. وسيكون مكان التقديم لتأكيد الحساب ضمن إعدادات الحساب الشخصية، كما أن شروط التقدم غير واضحة حالياً لكنها ستكون أكثر شمولية من الماضي على الأرجح.