تويتر تخسر 270 مليون دولار، وتعلن عن إبطاء التوظيف، والحرب مع ماسك مستمرّة

أعلنت شركة تويتر عن خسائر مفاجئة في ملف أرباح الربع الثاني، حيث بلغت الخسائر 270 مليون دولار. لذلك، صرّحت الشركة أنّها أبطأت التوظيف بشكل كبير، وذلك لإدارة التكاليف.

 

وتواجه الشركة حالياً معركة قانونية مع إيلون ماسك، بعد أن تراجع عن صفقة الاستحواذ على تويتر، والتي تبلغ قيمتها 44 مليار دولار.

 

تويتر تخسر خسارة مفاجئة في الربع الثاني 

 

أعلنت تويتر عن خسائرها في الربع الثاني من العام الماضي. حيث تراجعت مبيعاتها بنسبة 1% سنوياً، لتصل إلى 1.18 مليار دولار. وذلك بسبب بيئة الاقتصاد الكليّ الضعيفة، بالإضافة إلى ضعف سوق الإعلانات عبر الإنترنت.

 

بالإضافة إلى ذلك، ألقت الشركة باللوم في تراجع مبيعاتها على ملحمة الاستحواذ القائمة بينها وبين إيلون ماسك، بسبب عدم اليقين ما إن كانت ستتم أم لا.

 

تباطؤ التوظيف في شركة تويتر

 

قالت شركة تويتر:

“كانت الشركة قد جمدت التوظيف في شهر مايو. وذلك بعد أن غادرها رئيس قسم المستهلك في الشركة (Kayvon Beykpour)، ورئيس منتج الإيرادات (Bruce Falck)”.

 

قالت تويتر، أنها واجهت  أيضًا معدل تناقص أعلى في الموظفين. حيث تزايدت استقالة الموظفين، وأعزت السبب، إلى عدم اليقين المتعلق بالاستحواذ من قِبل ماسك.

 

معركة تويتر وإيلون ماسك القضائية

 

بعد أن أمضى إيلون ماسك على صفقة الاستحواذ على تويتر تراجع عنها. وذلك بسبب شكّه في صحة نسبة الحسابات المزيفة، ورسائل البريد العشوائي، التي كانت تويتر قد أعلنت عنها.

 

لكنّ تويتر استجابت لذلك، وقالت أنّها ستمنح ماسك الصلاحية للوصول إلى البيانات المفيدة، ليتحقق من النسبة بنفسه. إلا أنّ ماسك قال بأنّ تويتر تتلاعب، وأنّها لم تفِ بالوعد ولم تعطه البيانات اللازمة.

 

إضافة إلى ادعائه أنّه تراجع عن الصفقة بسبب تجميد التوظيف، وإلغاء خطابات عرض العمل. ولكنّ تويتر قالت بأنّها تفاوضت بشأن الحق في تعيين الموظفين وإنهاء خدماتهم في اتفاقها مع ماسك.

 

نتيجةً لهذه الخلافات، رفعت تويتر دعوى قضائية ضد ماسك في محكمة ديلاوير، أملاً في إجباره على إتمام الصفقة.

 

وتمّ تحديد موعد الجلسة بعد خلافات بينهما على موعدها أيضاً. إذ ستعقد المحكمة الجلسة في شهر أوكتوبر القادم من العام الحاليّ.