تويتر تواجه انخفاضاً في معدل نمو المستخدمين

حطمت تويتر توقعات الربع الثاني لوول ستريت لكن المشهد الكئيب لمعدل نمو المستخدمين أدى إلى نتائج غير مرغوبة ليلة الثلاثاء، فبعد أن ارتفعت أسهم الشركة بحوالي 6% بعد الإعلان عن الأرباح فإنها حافظت على قيمتها خلال مؤتمر الأرباح وانخفضت بأكثر من 12% بعد انتهاء المؤتمر.

 

وقد حدث هذا الأمر بعد أن أخبر المدير المالي لتويتر أنتوني نوتو المستثمرين ألا يتوقعوا أي ازدياد ملحوظ في عدد مستخدمي تويتر وقاعدتها الشعبية لفترة من الوقت.

 

وتشهد تويتر في الفترة الحالية العديد من التغييرات القيادية بعد استقالة ديك كوستولو في بداية الشهر الحالي، وقد تولى جاك دورسي منصب المدير التنفيذي بشكل مؤقت ريثما يتمكن مجلس الإدارة من إيجاد مدير تنفيذي بشكل دائم.

 

تكمن الناحية الإيجابية في أن دورسي وفريق الإدارة مدركون تماماً أن تويتر تواجه مشاكلاً عديدة كالإدارة السيئة للإنتاج والتعقيدات داخل الخدمة وعدم فهم الناس لكيفية الاستفادة منها، وقد طرح دورسي بعض الأفكار لتحديد هذه المشاكل والتعامل معها مثل تغيير ترتيب عرض التغريدات لكنها ستستغرق بعض الوقت حسبما نوه نوتو.

 

إليكم الأرقام والإحصائيات المهمة من مؤتمر تويتر :

 

العائدات : 502 مليون دولار أي ازدياد بنسبة 64% عن العام الماضي وهو رقم يتجاوز توقعات المتحللين الذين رجحوا وصولها إلى 481,1 مليون دولار.

 

العائدات للسهم الواحد : 0,07$.

 

عدد المستخدمين النشطين شهرياً : 316 مليون مستخدم وهو أكثر من عدد المستخدمين في الربع الأول (308 مليون) وتقوم تويتر حالياً بأخذ مستخدمي الرسائل القصيرة SMS في الحسبان.

 

لكن عدد المستخدمين النشطين شهرياً دون مستخدمي الرسائل القصيرة هو 304 مليون مقابل 302 مليون في الربع الأول.

 

عائدات الربع الثالث : 545- 560 مليون دولار خلافاً لتوقعات المحللين بوصولها إلى 555,8 مليون دولار.

 

توقف معدل نمو مستخدمي تويتر في الولايات المتحدة عن الارتفاع خلال الربع الثاني عند 66 مليون مستخدم (مع مستخدمي SMS) وهو الرقم ذاته في الربع الأول من العام الحالي وجميع المستخدمين الجدد في الربع الثاني كانوا من بلدان أخرى.

 

ورفض دورسي خلال المؤتمر الإدلاء بأي تصريح حول اهتمامه بتولي منصب المدير التنفيذي بشكل دائم.

 

وقد تم اكتشاف هذا الاضطراب في تويتر يوم الثلاثاء عندما أعلن اثنان من المسؤولين التنفيذيين في الشركة نيتهما في مغادرتها قبل الإعلان عن عائدات الربع الثاني، وصرحت تويتر أنها كان تتوقع وصول عائدات عام 2015 بشكل كامل إلى ما بين 2,20-2,27 مليار دولار بعد أن كانت تنبؤاتها السابقة تتراوح بين 2,17-2,27 مليار دولار.

 

وفقاً لقواعد المحاسبة العامة المقبولة GAAP فإن تويتر تعيش ربعاً جديداً من الخسارة بعد خسارتها لأرباح صافية تقدر ب 137 مليون دولار بالمقارنة مع خسارة 145 مليون دولار في العام الماضي.

 

ورغم أن تويتر تسعى لتطوير سلسلة خدماتها ومنجاتها إلا أنها قامت بالتقليل من الاهتمام بالبحث والتطوير خلال الربع الثاني حيث ازداد معدل الإنفاق في هذا المجال بحوالي 12,3% فقط خلال الربع الثاني بينما وصلت هذه النسبة إلى 27% في الربع الأول.

 

ويجب على تويتر أن تثبت للمستثمرين أنها تملك خطة لزيادة معدل نمو المستخدمين ورغم أنها خدمة معروفة بين المشاهير والصحفيين والناشطين إلا أن عدد مستخدميها يعد صغيراً للغاية بالمقارنة مع مستخدمي فيس بوك الذين يبلغ عددهم 1,4 مليار مستخدم.

قد يعجبك ايضا