تويتر يختبر السماح للمستخدمين بتحديد من يستطيع الرد عليهم

بدأ موقع تويتر الشهير بتجربة ميزة جديدة على الموقع من الممكن أن تغير كل شيء من حيث طريقة التعامل مع منصة التواصل والنقاش الشهيرة. إذ أن الموقع سمح لفئة صغيرة من المستخدمين تحديد إعدادات جديدة للخصوصية بحيث يمكن الحد من الردود التي تأتي على التغريدات، حيث يمكن للمستخدم اختيار الجميع، أو الأشخاص الذي يتابعهم المغرد فقط أو حتى الأشخاص الذين تم ذكرهم من قبل حصراً.

 

في الواقع هذه الميزة ستغير من فكرة الخصوصية تماماً. حيث يعرف الموقع بأنه يمتلك خيارات خصوصية قليلة للغاية مقارنة بغيره، فكل ما يمكن للمستخدم أن يفعله هو تحديد من يستطيع رؤية تغريداته: الجميع أم المتابعون فقط. ونتيجة سياسة الخصوصية المحدودة هذه اشتهر الموقع بكونه مركز الجدالات والنقاشات بين الجميع كونه يسمح لأي أحد الاشتراك في المحادثة في أي وقت.

 

تويتر يختبر السماح للمستخدمين بتحديد من يستطيع الرد عليهم

مع أن خيارات الخصوصية الإضافية قد تكون مشكلة كبرى لهوية الموقع، حيث أن هذه الخيارات من الممكن أن تسمح للكثيرين وبالأخص المشاهير والسياسيين والشخصيات العاملة التعبير عن آراء متطرفة أو ذكر معلومات خاطئة دوت إعطاء المجال لأحد بتصحيح أو الاعتراض على ما يتم نشره أو حتى النقاش الودي حول الأمر. ومع كون تويتر بات يمثل “ساحة مدينة افتراضية” وفق تعبير البعض، فالكثير من الأمريكيين يعتبرون تصرفاً كهذا مخالفاً للدستور الأمريكي حتى.

 

من المجهول إن كانت الميزة ستصبح حقيقة متاحة للجميع في المستقبل، لكن يمكن القول إنها ستغير من طريقة النظر إلى تويتر واستخدامه دون شك، وحتى أنها قد تجذب جمهوراً جديداً فيما تدفع الكثير من الجمهور الحالي بعيداً.

قد يعجبك ايضا