تويتر يعلن عن تراجع أرباحه في الربع الثاني من العام الجاري

أعلن موقع تويتر عن نتائج الربع الثاني يوم الجمعة وقد جاءت دون تقديرات المحللين للأرباح والإيرادات ونمو المستخدمين.

 

الإيرادات: 1.18 مليار دولار مقابل 1.32 مليار دولار

 

قال موقع تويتر إن الإيرادات تراجعت 1% على أساس سنوي إلى 1.18 مليار دولار وقد توقعت وول ستريت أن تبلغ الإيرادات 1.32 مليار دولار وهو ما يمثل نموًا بنسبة 10.5% على أساس سنوي وقد كان ذلك بمثابة أكبر خسارة في إيرادات تويتر على الإطلاق، حيث جاءت النتائج أقل من التقديرات بنسبة 11%.

 

ألقت الشركة باللوم جزئيًا على الرياح المعاكسة لصناعة الإعلانات المرتبطة ببيئة الاقتصاد الكلي الصعبة الأوسع نطاقاً، فضلاً عن “عدم اليقين المتعلق بالاستحواذ المعلق على تويتر من قبل إيلون ماسك.”

 

 و قد شعرت شركة تويتر وشركات التواصل الاجتماعي الأخرى التي تعتمد بشدة على الإعلانات بثقل التحديات الاقتصادية حيث أدت المخاوف المتعلقة بالتضخم والمخاوف بشأن أسعار الفائدة واستمرار مشكلات سلسلة التوريد والحرب في أوكرانيا إلى قيام بعض المعلنين والعلامات التجارية بتعديل إنفاقهم على الإعلانات. و في يوم الخميس، أعلن سناب شات عن نتائج مخيبة للآمال للربع الثاني وقالت الشركة إنها تخطط لإبطاء التوظيف بسبب ضعف نمو الإيرادات مما تسبب في انخفاض أسهمها بنسبة 25%.

 

أيضا ارتفعت التكاليف والنفقات خلال الربع بنسبة 31% على أساس سنوي لتصل إلى 1.52 مليار دولار و بهذا سجل تويتر أول خسارة معدلة له في عامين والثانية في تاريخه.


اقرأ أيضا: تراجع نمو فيسبوك و نتفليكس لأول مرة منذ عامين

يخوض تويتر اليوم معركة قانونية مع إيلون ماسك بشأن استحواذه المقترح على الشركة بمبلغ 44 مليار دولار. و قد حاول إيلون ماسك التراجع عن الصفقة بزعم أن تويتر لم يبلغ عن عدد الحسابات المزيفة وفشل في تقديم معلومات حولها، ورفع تويتر دعوى قضائية ضد ماسك وبعض شركائه في وقت سابق من هذا الشهر بسبب مزاعم بأن الملياردير يرفض الوفاء بالتزاماته تجاه تويتر ومساهميه لأن الصفقة التي وقعها لم تعد تخدم مصالحه الشخصية.