تويتر كان يريد الاستحواذ على Clubhouse مقابل 4 مليار دولار

كشفت بعض المصادر القريبة، أن تويتر أجرى محادثات مع تطبيق Clubhouse للاستحواذ عليه مباشرةً في صفقة تقدّر بحوالي 4 مليار دولار. وعلى الرغم من أن هذه المحادثات استمرت على مدار الأشهر الماضية، إلا أنّها لم تعد كذلك حاليًا. ولا تعرف المصادر لماذا توقفت المفاوضات بين الشبكتين.

 

وذكر تقرير من بلومبيرج أن المفاوضات بين Clubhouse وتويتر انهارت بعد عدّة أشهر من التفاوض، الأمر الذي دفع Clubhouse إلى البحث عن جولة استثمارات جديدة ترفع من تقييم التطبيق إلى 4 مليار دولار، بهدف تأمين رأس مال إضافي.

 

جدير بالذكر أن موقع تويتر يعمل على منتج شبيه جدًا بما يقدمه Clubhouse ويحمل اسم Spaces، وهي عبارة عن ميزة غرف محادثات صوتية بدأت بالخروج تدريجيًا للمستخدمين على مدار الشهور القليلة الماضية.

 

وفي غضون ذلك، أطلق تطبيق Clubhouse للتو أولى جهوده لتحقيق الدخل باسم “Clubhouse Payments” التي تتيح للمستخدمين إرسال مدفوعات مباشرة إلى المبدعين والمتحدثين المؤثرين على الشبكة، بشرط أن يتيح مُستقبل المال ميزة استلام المدفوعات.

 

المثير للاهتمام في مدفوعات Clubhouse أنها لا تمنح التطبيق أي أموال، حيث أعلنت الشركة أنّها ستمنح 100% من هذه المدفوعات إلى المستخدمين، وجزء صغير جدًا منها يذهب إلى Stripe كونها خدمة معالجة عمليات الدفع.

 

قد يهمك أيضًا: كيف يجمع المشاهير الأموال من Clubhouse؟

 

استحواذ تويتر على Clubhouse

 

لا نعلم الكثير من التفاصيل حول صفقة تويتر وClubhouse ولكن 4 مليارات دولار يُعد مبلغ كبير جدًا للتطبيق، خصوصًا مع عمل تويتر على Spaces.

 

ولا يمكننا إنكار الزخم الكبير الذي اكتسبه تطبيق Clubhouse، لكن لا تزال هناك الكثير من الأسئلة التي يجب الإجابة عنها، مثل: هل سيصمد في وجه المنافسة المبكرة؟ فقد تم استنساخ مميزاته من جميع الخدمات تقريبًا بما في ذلك تيليجرام ولينكد إن.

 

وفي جميع الأحوال، نعتقد أن الكشف عن قيمة هذه الصفقة المحتملة في هذا التوقيت بالذات، هدفه إقناع المستثمرين بقيمة التطبيق والحصول على الجولة الاستثمارية التي يريدها Clubhouse حاليًا.