تويوتا تستثمر في التاكسي الطائر من Joby Aviation

تُعد شركة تويوتا اليابانية واحدة من أشهر شركات صناعة السيارات حول العالم، لكنّها لم تتوقف يومًا عند تطوير السيارات التقليدية فحسب، بل قامت سابقًا بالكشف عن نموذج لسيارة تعمل بالطاقة الشمسية، وقدّمت روبوتات أثناء أولمبياد طوكيو لمساعدة الرياضيين، وكشفت آخر التقارير أنّ تويوتا تستثمر في التاكسي الطائر من خلال شركة Joby Aviation الأميركية التي تتخذ من ولاية كاليفورنيا مقرًا لها.

 

على مدار العقد الماضي، عملت شركة Joby Aviation على تطوير مركبات يُمكنها الطيران وتعمل بالكهرباء، ومؤخرًا استطاعت إغلاق جولة تمويلية بقيمة 590 مليون دولار أميركي من تمويل رأس المال الاستثماري، شاركت فيها تويوتا.

 

تويوتا تستثمر في التاكسي الطائر

 

ستعمل تويوتا مع Joby Aviaiton على تصميم وبناء أسطول من طائرات الإقلاع والهبوط العمودية لاستخدامها في خدمة توصيل للأشخاص، وكانت الشركة اليابانية العملاقة جزءًا من جولة تمويل Joby السابقة في عام 2018 ساعدت فيها الشركة الأميركية على جمع ما يصل إلى 100 مليون دولار أميركي.

 

ومن الواضح أن تويوتا أعجبها ما شاهدته من عمل Joby لأنّها قادت الجولة التمويلية الأخيرة ليصل إجمالي ما جمعته Joby حتى الآن إلى 720 مليون دولار.

 

وأعلنت شركة Joby Aviation مؤخرًا عن صفقة مع أوبر لنشر التاكسي الطائر الخاص بها ضمن أسطول مركبات أوبر، ولا ندري بعد ما إذا كانت مركبات التاكسي الطائر المدعومة من تويوتا ستدخل الخدمة فعليًا في أي وقت قريب.

 

جدير بالذكر أنّ Joby Aviation هي من بنات أفكار المخترع Joeben Bevirt الذي أسس الشركة في عام 2009، وكانت تعمل في غموض نسبي حتى عام 2018 عندما أعلنت عن نجاحها في جمع 100 مليون دولار من مجموعة متنوعة من المستثمرين، بما في ذلك الأذرع الاستثمارية في شركات إنتل وتويوتا وJetBlue.

 

وساعدت تلك الأموال في تمويل تطوير النموذج الأولي للتاكسي الطائر وكانت تقوم برحلات تجريبية في مطار الشركة الخاص في شمال كاليفورنيا.

 

وعلى عكس العشرات من الشركات الأخرى التي عمل على طائرات الإقلاع والهبوط العمودي الكهربائية، حافظت شركة Joby على سرية مشروعها، لكن كجزء من إعلان تويوتا، قررت الشركة مشاركة بعض التفاصيل حول طائراتها.

 

مواصفات التاكسي الطائر بعد استثمار تويوتا

 

تحتوي الطائرة الكهربائية على ستة مراوح وخمسة مقاعد، بما في ذلك مقعد الطيار، ويمكنها الإقلاع عموديًا مثل المروحيات، ثم تتحول إلى الأمام عن طريق المراوح القابلة للحركة.

 

وتقول الشركة أن طائرتها الكهربائية يمكنها الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 200 ميل في الساعة (321 كم/ساعة تقريبًا) كما تستطيع التنقّل لمسافة 150 ميل (241 كم) قبل أن تحتاج إلى الشحن مرة أخرى، كما أنّها أقل إحداثًا للضجيج مائة مرة مقارنةً بالطائرات التقليدية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات