تويوتا توقف اختبار الذكاء الاصطناعي على سياراتها بسبب حادث أوبر

أعلنت شركة السيارات اليابانية، تويوتا موتور، رسميًا عن إيقاف موقت، في أبحاث واختبار تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي والقيادة الآلية بسيارتها، وذلك على خلفية حادث سيارة أوبر.

 

وتعرضت سيدة بمدينة تمبي بولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية، لحادث اصطدام بسيارة تابعة لشركة أوبر، فولفو XC90، والتي تعمل بتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي، ذاتية القيادة، أثناء عبورها للطريق.

 

وأدى حادث تصادم سيارة أوبر، بالسيدة، الذي وقع يوم 3 من شهر مارس الجاري، إلى وفاة السيدة، متأثرة بإصابات شديدة، على الرغم من سرعة نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

 

وقررت تويوتا، في أول رد فعل تجاه الحادث، إيقاف نشاط الذكاء الإصطناعي والقيادة الذاتية، اعتبارًا من يوم 21 من شهر مارس الجاري 2018، وإلى أجل غير مسمى، على أن يتم الإشعار لاحقًا، بقرار جديد.

حادث أوبر
حادث تصادم سيارة أوبر بسيدة أمريكية

وكانت شركة تويوتا اليابانية قاب قوسين أو أدنى من الاستعانة بتكنولوجيا القيادة الذاتية والذكاء الإصطناعي التي طورتها أوبر، من خلال تطبيقها في سياراتها، إذ أن أبحاث أوبر للتقنية الخاصة بها، جرت داخل معاهد تويوتا للتطوير، ولذلك فكانت الشركة اليابانية تخطط لشرائها وتطبيقها على سياراتها.

 

ومن جانبه، كشف أحد مسئولي شرطة بلدة تمبي، لوسائل الإعلام، أن النظرة الأولية لفيديو حادث الاصطدام، يشير بأن الخطأ ليس من شركة أوبر، وان السيدة لم تكن تسير في ممر المشاة.

 

فيما أوضح مكتب المدعي العام لمقاطعة ماريكوبا، أن الجهات المسئولة لا تزال تباشر التحقيقات في الحادث، برفقة شرطة تمبي، للوقوف على موقفها من مقاضاة شركة أوبر، من عدمه.

 

وعلى الرغم من وجود سائق خلف المقود بسيارة فولفو، التي تعمل بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي من أوبر ، فلم يلاحظ كلاً من السيارة والسائق السيدة قبل التسبب في وفاتها.

قد يعجبك ايضا