تيك توك استغل ثغرة في اندرويد لتتبع المستخدمين

الأخبار التي لدينا اليوم ليست سعيدة أبدًا بالنسبة لتطبيق تيك توك خصوصًا هذه الأيام، فالتطبيق يواجه معارضة شرسة داخل أميركا بسبب المخاوف من انتهاكه بيانات المستخدمين وتسريبها للسلطات الصينية وهناك اتجاه داخل الإدارة الأميركية لحظر التطبيق تمامًا في سبتمبر القادم.

 

كان هذا قبل أن يخرج تقرير من وول ستريت جورنال يكشف عن استغلال تيك توك لثغرة في اندرويد سمحت له بتتبع عناوين MAC الخاصة بأجهزة المستخدمين.

 

لكن ما هو عنوان الـ MAC؟ هو اختصار لعبارة Media Access Control ويمثّل عنوان دائم لا يتم تغييره بانتظام مثل عنوان IP والهدف منه هو تعريف بطاقة الشبكة والمودم والراوتر والبلوتوث والوايرلس ويمثّل بصمة فريدة لتحديد هوية المتصل بشبكة الإنترنت.

 

وكما يوضّح التقرير فإنّ جوجل تقدّم ID إعلانات يجعل هوية المستخدم مجهولة بالنسبة للشركات ويمكن للمستخدمين إعادة تعيينه بسهولة على عكس عنوان MAC الذي عمل تيك توك على تتبعه ومن خلاله تتبع سلوك المستخدمين.

 

كما أوضح تحقيق وول ستريت جورنال أن تيك توك قد أزال خاصية التتبع واستغلال الثغرة هذه في تحديث للتطبيق يوم 18 نوفمبر الماضي، كما صرّحت الشركة في بيان رسمي أنّ الإصدار الحالي من تيك توك لا يجمع عناوين MAC.

 

لكن هل تؤثر مثل هذه الأخبار على المفاوضات الجارية بين مايكروسوفت وByteDance للاستحواذ على تيك توك؟ لا أعتقد ذلك، فالإمكانيات التي يتمتع بها التطبيق أهم بكثير من أي أخبار كهذه.

 

رغم ذلك، يأتي هذا التقرير على طبق من ذهب بالنسبة لإدارة ترامب التي تزعم طوال الوقت أنّ تيك توك يهدد أمن بيانات المستخدمين في أميركا، ورغم أنّ التطبيق لم يعد يستخدم هذه الطريقة في جمع البيانات، إلّا أنّ صداها سيؤثر عليه دون شك.

قد يعجبك ايضا