ثروة بيل غيتس المالية تتخطى حاجز 90 مليار دولار

بيل غيتس، أغنى رجل في العالم، بلغت ثروته 90 مليار دولار يوم الجمعة الماضي، بفضل ما كسبه من شركة السكك الحديدية الوطنية الكندية، وشركة إيكولاب، ولا ننسى العملاقة مايكروسوفت أيضا، أعلنت التقارير المالية أن القيمة الصافية لثروة بيل غيتس تخطت حاجز 90 مليار دولار، هذا الرقم يعادل 0.5 % من الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي، وأكبر قليلا من الناتج المحلي الكلي لدولة سلوفاكيا، في شهر مارس الماضي كانت ثروة غيتس تقدر بـ83 بليون دولار.

 

وفقا لموقع بلومبرغ المتخصص في تتبع الثروات، ثروة مؤسس مايكروسوفت الآن أكبر بحوالي 13.5 مليار دولار من ثاني أغنى شخص في العالم، وهو الأسباني مؤسس شركة زارا والتي تقدر قيمة ثروته الآن بنحو 76 مليار دولار، وفقا لمجلة فوربس.

 

وفقا لموقع آخر لتتبع الثروات قدرت ثروة غيتس في يناير الماضي بـ87.4 مليار دولار، وعلى موقع فوربس كانت ثروة غيتس في يناير 78.6 مليار دولار، بغض النظر عن هذه الحيرة، إلا أن ثروة غيتس الآن كسرت حاجز الـ90 ولا زالت مستمرة في الصعود يوما بعد يوم.

 

في عام 2010، بدأ غيتس وصديقه المستثمر “وارن بافيت” مايسمى بـ”تعهد العطاء”، وهي مجموعة تتكون من العديد من الأثرياء حول العالم الذين تعهدوا بالتخلي عن نصف ثرواتهم من أجل الجمعيات الخيرية، وقد انضم لهذه المجموعة حوالي 154 مليارديرا في جميع أنحاء العالم، مثل إيلون ماسك، شيريل ساندبيرج، ولاري إليسون، والكثير من الأثرياء منذ إطلاق المبادرة.

قد يعجبك ايضا