ثغرة أمنية في أجهزة شركة أبل تتيح الدخول للقراصنة

اكتشفت مجموعة أمنية خللاً في الطريقة التي يعالج بها واجهة الصورفي أجهزة شركة أبل  والتي تسمح للمخترقين الاستيلاء على هواتف أيفون وأيباد أو حتى تلفاز أبل وذلك من خلال رسالة إلكترونية بسيطة عبر تطبيق iMessage أو عبر البريد الإلكتروني.

 

يكمن الخلل في تطبيق أبل لمعالجة الصور وواجهته الرسومية وتقوم تلك البرمجية الخبيثة بفرض تخزين مؤقت في الجهاز والتي تسمح لأي مخترق أمني بالسيطرة على أمن الهاتف وتنفيذ رمزهم الخاص عبر الجهاز.

 

وقد أكد تايلر بوهن من شركة سيسكو تالوس الأمنية أن هذه البرمجية الخبيثة تهتم بالتشغيل داخل أي تطبيق عند استدعاء واجهة أبل الخاصة بالصور والتي يستخدمها بالفعل الكثير من التطبيقات وذلك للحصول على الصور مثل تطبيق الرسائل القصيرة ورسائل الوسائط المتعددة والبريد الإلكتروني وغيرها والتي تجعل الجهاز عرضة للاختراق من أي مكان.

 

وأكد بوهن على أن الاختراق لا يتم بتفاعل من المستخدم نهائياً فهذه الإجراءات تتم في تعاملات المستخدم العادي مع الهاتف، لا يهم النظر إلى الصور تلقائياً أو يدوياً لكن المهاجم يتحكم بالجهاز بالكامل ويقوم بسرقة كلمات السر وغيره من المعلومات والتي من المحتمل أن تكون بدون معرفة من المستخدم.

 

وقد أطلقت شركة أبل تحديثات أمنية لنظام التشغيل iOS 9.3.3،  OS X 10.11.6،  tvOS 9.2.2  و  نظام تشغيل ساعة أبل  2.2.، لذا قم بتحديث النظام كي تتجنب الاختراق من هذا الخلل الأمني.

 

يُذكر أن شركة جوجل قد واجهت اثنين من الثغرات الأمنية والتي تعرف بإسم Stagefright والتي قد أصابت حوالي مليار مستخدم وقد كانت التحديثات الأمنية المعنية بإصلاح هذه الثغرات بطيئة للغاية.

قد يعجبك ايضا