ثغرة أمنية في أكثر من 80% من أجهزة أندرويد الحالية

وردت تقارير إخبارية عن وقوع أكثر من 80% من أجهزة أندرويد في فخ البرمجيات الخبيثة بسبب ثغرة أمنية تم الكشف عنها مؤخراً في نظام لينكس، وهو النظام الذي بُني عليه نظام أندرويد.

 

في تدوينة يوم الاثنين  الماضي أكدت شركة Lookout الأمنية أن الخلل قد أثر على الكثير من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد 4.4 كيت كات وما بعدها، والذي أحدث ضرراً بنواة لينكس 3.6 وما هو أحدث من ذلك.

 

وفقاً للإحصائيات الأخيرة، وصل عدد الأجهزة المصابة بهذه البرمجية الخبيثة إلى حوالي 1.4 مليار هاتف ذكي وجهاز لوحي بما في ذلك الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد نوجا نسخة المطورين التي يعمل عليها فريق الشركة لإطلاقه قريباً، في حين أنه لم يتأثر كل من نظامي ويندوز أو ما بهذه الثغرة الأمنية.

 

تم الكشف عن هذه الثغرة الأمنية في مؤتمر اتحاد الحوسبة التقنية الأسبوع الماضي، وهي ثغرة معقدة ويصعب استغلالها لكن إن استطاع المتسلل السيطرة عليها فإنه سيتمكن من حقن الشبكة بالشيفرات الخبيثة لخنق حركة المرور في أي مكان، وسيحتاج إلى عنوان IP الخاص بالمصدر والوجهة لتعقيد واعتراض حركة المرور أكثر وتنفيذ الهجوم بنجاح تام.

 

قد لا يستطيع المهاجمين استغلال الموارد بشكل جيد، لكنهم سيكونون بوضع متميز خلال الشبكة وإذا تم تشفير الاتصال فإن المهاجمين لهم الحق في تحديد أو انهاء الاتصال المناسب لهم ويستطيعون أيضاً قراءة حركة مرور البيانات عبر الشبكةويستخدم هذا الهجوم لحجب خدمات الخصوصية والحصول على البيانات الحساسة ودحض أي أهمية لاي مشفر مثل تور.

 

قد يعجبك ايضا