ثلاثة من كبار شركات الإنترنت يتلقون تحذيراً من سلطات الإنترنت الروسية!

تلقت ثلاثة من أبرز شركات التقنية في مجال الإنترنت اشعاراً رسمياً من هيئة الإشراف الاتحادية الروسية على الاتصالات ووسائل الإعلام وتكنولوجيا المعلومات، والتي تغطي كل شيء في قطاع الاتصالات والانترنت.

 

حيث كانت الوكالة قد أرسلت خطابات موجهة إلى جوجل وتويتر وفيسبوك، تُذّكرهم بضرورة التوافق مع التشريعات التي تطلب من الشركات أن تقوم بنقل البيانات على المدونات الروسية التي تحتوي على أكثر من 3000 قارئ يومياً، وإغلاق المواقع أو الصفحات التي تراها الهيئة تدعو "للاحتجاجات غير المصرح بها والاضطرابات في البلاد".

 

يُذكر أن روسيا كانت قد مررت عدداً من القوانين مؤخراً في البلاد، والتي يراها النقاد كنوع من أنواع الرقابة لا محالة. ففي العام الماضي، تم تصديق تشريع يسمح للنيابة العامة الروسية بحجب المواقع دون أمر من المحكمة، في حين يتطلب أحد التشريعات الأخرى أن تقوم المواقع والمدونات التي تمتلك عدد كبير من القراء بالتسجيل مع الوكالات الحكومية والتحقق من هوياتهم.

 

وفي سياق متصل، كانت جوجل قد أعلنت في تقرير شفافيتها أنها استجابت إلى ما يقرب من 5% من الطلبات التي بلغ عددها 134 طلب للحصول على معلومات من الحكومة الروسية خلال النصف الثاني من عام 2014. في حين قالت تويتر أنها رفضت 108 طلب، ورفضت فيسبوك الرد على اثنين من الطلبات الوحيدة التي تلقتها العام الماضي من الحكومة الروسية.

 

جدير بالذكر أن الشركات الثلاث تتلقى قدر أكبر من الطلبات من الحكومة الأمريكية، وتستجيب لها بمعدلات أعلى، وهذا يرجع لأنها تندرج تحت قوانين الولايات المتحدة الأمريكية. ومن جانبها، قال المتحدث باسم الهيئة الروسية أنهم يدركون أن الشركات الثلاث مسجلة تحت سلطة الولايات المتحدة، ولكن ينبغي أن يظهروا احترام مساوي للتشريع الوطني الروسي.

 

تُري ما هو واقع رقابة الحكومات على الإنترنت، وإلى أي مدى؟

قد يعجبك ايضا