جاكوار لاند روفر خسرت 302 مليون جنيه استرليني بسبب نقص الشرائح الإلكترونية

تسبب النقص العالمي في الرقائق الإلكترونية في تراجع مبيعات شركة جاكوار لاند روفر حسبما أكدت الشركة و قد سجلت خسارة قدرها 302 مليون جنيه إسترليني للربع المنتهي في سبتمبر – 2021  مقارنة بأرباح قدرها 65 مليون جنيه إسترليني في نفس الفترة من العام السابق.

 

و قد تراجعت قيمة المبيعات بنسبة 11 في المائة إلى 3.9 مليار جنيه إسترليني حيث شهدت الشركة تراجعًا في عدد السيارات المباعة في كل منطقة رئيسية 

 

وقد باعت الشركة 92 ألف محرك بين يوليو و سبتمبر ، مقارنة بـ 114 ألف محرك في نفس الأشهر الثلاثة من عام 2020. وتراجعت مبيعات كل طراز باستثناء طراز Land Rover Defender الجديد.

 

طراز Land Rover Defender
طراز Land Rover Defender

 

يرجع السبب إلى نقص الرقائق الإلكترونية الذي أثر على جميع شركات السيارات في جميع أنحاء العالم بعد إجبار المصانع التي تصنع الشرائح الإلكترونية على الإغلاق لأشهر متتالية خلال الوباء. 

 

و قد تم تبليغ بعض العملاء الذين يطلبون بعض طرازات جاكوار لاند روفر أنهم قد ينتظرون ما يصل إلى عام حتى يتم تسليم سياراتهم و قال أدريان مارديل ، المدير المالي للشركة : “ استمر النقص العالمي في أشباه الموصلات في تقييد إنتاجنا و مبيعاتنا و أدائنا المالي و ما يشجعنا هو رؤية الطلب القوي المستمر على منتجاتنا و أضاف بيان الشركة أن نقص أشباه الموصلات قد أثر بشكل كبير على سياراتها الكهربائية و الهجينة 

 

و قد أكدت الشركة البريطانية أنها دفعت 37 مليون جنيه إسترليني لشركة تسلا حتى تكون ضمن الحدود القانونية لمستويات ثاني أكسيد الكربون وهي خطوة ساعدتها على تجنب غرامات ضخمة تقدر بما يصل إلى 89 مليون جنيه إسترليني.