بعد تركه لـ Alibaba، جاك ما سيخرج من شركته ANT Group أيضاً

بينما تمتع الملياردير الصيني جاك ما بفترة شهرة ونجاح هائلة خلال مطلع الألفية وحتى فترة قريبة، وذلك بدعم واضح ومساعدة من الحكومة والمشرعين في الصين، فقد تغيرت حظوظه بشكل ملحوظ وبات شخصية مهددة بوضوح ومستهدفة حتى خلال الأشهر الماضية. حيث كان جاك ما قد اختفى بشكل غير مبرر طوال أشهر من الزمن قبل أن يعود للظهور بشكل متقطع وبعيد عن طرق ظهوره المعتادة التي تتضمن الكثير من التغطية الإعلامية، والأهم ربما هو أن إمبراطوريته المالية تحت تهديد مباشر من الحكومة الصينية.

 

في الماضي كان جاك ما قد حقق النجاح بتأسيسه لمجموعة شركات Alibaba العملاقة التي جعلته أثرى شخص في الصين وأحد أثرى الأشخاص في العالم، لكنه ترك إدارة الشركة ومجلس إدارتها حتى ليتفرغ لمشاريع أخرى لعل أهمها شركة ANT Group المتخصصة بالخدمات المالية والتي لا يزال يمتلك حصة كبيرة فيها. لكن ومنذ قام جاك ما بانتقاد بعض قرارات الحكومة الصينية تغير الموقف الصيني تجاهه واختفى تماماً بالتزامن مع تحقيقات بشأن شركة Alibaba انتهت بغرامة ببضع مليارات من الدولارات.

 


مواضيع قد تهمك:


 

الآن يبدو أن الغرامة وعزل جاك ما لم يكونا كافيين، بل أن تقارير من وكالة الأنباء رويترز تقترح أن المشرعين الصينيين والمسؤولين التنفيذيين ضمن الشركة يبحثون عن طريقة لإخراج جاك ما من الشركة تماماً عبر بيع حصته لطرف ما مثل مستثمرين آخرين في الشركة أو لشركة ما السابقة Alibaba.

 

يذكر أن تقارير سابقة كانت قد تحدثت عن كون الحكومة الصينية غاضبة كفاية من تصريحات جاك ما لدرجة أن الرئيس الصيني كان هو من وقف في طريق العرض الأولي لأسهم شركة ANT Group والذي كان مقدراً بحوالي 37 مليار دولار أمريكي.