جالاكسي S9 بلس يكلف سامسونج لتصنيعه أكثر من نوت 8 وS8 بلس

كشف تقرير حديث، عن التكلفة الحقيقة للمكونات الداخلية والخارجية لهاتف سامسونج جالاكسي S9 الجديد، صادر عن مؤسسة TechImsights المتخصصة في التحليلات والأبحاث التي تتعلق بالهواتف والأجهزة التقنية بشكل عام.

 

وكانت شركة سامسونج قد كشفت عن الجيل الجديد من سلسلة هواتفها الرائدة، جالاكسي S9 وS9 بلس، خلال شهر فبراير الماضي، بمواصفات وتصميم شبيه للغاية للجيل السابق، وكذلك بسعر قريب منه.

 

وكشفت المؤسسة أنها قامت بدراسة كافة المكونات للهاتف الجديد من سامسونج، جالاكسي S9 بلس، بما فيها المنتجات التي تصنعها الشركة بنفسها، كالشاشة سوبر أموليد والمعالج Exynos.

 

وتبين من الدراسة، أن الجهاز الواحد من جالاكسيS9 بلس، يكلف سامسونج نحو 379 دولار، وهي قيمة أكبر من تلك الناتجة عن تجميع الجهاز الواحد من جالاكسي نوت 8، الذي كشفت عنه الشركة في الربع الثالث من العام الماضي، 2017، والجيل السابق، جالاكسيS8 بلس للعام الماضي، بنحو 10 دولارات.

 

وأشارت الإحصائية، إلى أن التكلفة تضمنت منتجات تصنعها سامسونج بنفسها، إذ يكلف معالج سامسونج Exynos 9810 المستخدم في هاتف جالاكسي S9 بلس، النسخة العالمية، نحو 68 دولار، وشاشة سامسونج الـ Super AMOLED الشهيرة، تكلف نحو 72.50 دولار، على أن تكون باقي التكلفة، للهيكل الخارجي وباقي العتاد الداخلية.

 

واستمرارًا بالمقارنات ولغة الأرقام، فلا يزال الهاتف الأخير من شركة آبل العملاقة، آيفون X أو آيفون 10، هو صاحب أعلى تكلفة في الهواتف الذكية، إذ كشفت مؤسسة الإحصائيات أن الجهاز الواحد يكلف الشركة نحو 389 دولار، أي أغلى من هاتف سامسونج الأخير بـ 10 دولارات فقط.

 

من الجدير بالذكر، أن سامسونج أطلقت هاتف جالاكسي S9 بلس، للمستخدم، في السعر العالمي، بسعر 890 دولار، في حين يأتي جهاز آبل آيفون X بسعر يبدأ من 999 دولار.

 

يجدر الإشارة، إلى أن السعر النهائي لبيع أي هاتف، لا يتم تحديده على أساس قيمة تكلفته فقط، وانما تتكفل الشركات بدفع مصاريف أخرى، على رأسها نفقات التراخيص والأبحاث العلمية وبراءات الاختراع، وكذلك التسويق والدعاية والضرائب، ومصاريف الشحن للموزعين والمتاجر الخاصة.

قد يعجبك ايضا