جالكسي اس 20 الترا أم ون بلس 7 تي برو: أيهما يجب عليك شراؤه؟

وضعت ون بلس نفسها في السوق كخيار تذهب إليه عندما تريد شراء هاتف ذكي ذو مواصفات رائدة بسعر في المتناول، فلديها مثلًا هاتف ون بلس 7 تي برو ذو المواصفات التقنية المذهلة والشاشة ذات معدل التحديث 90 هرتز، بسعر يقل عن المنافسين بمئات الدولارات، ويمكن اعتباره تباين رائع عند مقارنة الهاتف مع جالكسي اس 20 الترا الذي كشفت عنه سامسونج مؤخرًا ضمن فئة اس 20، ويُقدّم أفضل ما يمكن أن يشتريه المال اليوم على صعيد الهواتف الذكية. لذا قررنا اليوم المقارنة بين الإثنين، لمعرفة ما إذا كان هاتف اس 20 الترا يستحق هذا الثمن الباهظ الذي يبلغ 1,400 دولار أميركي تقريبًا.

 

جالكسي اس 20 الترا يضيف معنى جديد للهواتف الرائدة

 

جالكسي اس 20 الترا أم ون بلس 7 تي برو: أيهما يجب عليك شراؤه؟

 

مع جالكسي اس 20 الترا تنقل سامسونج العتاد إلى مستوى جديد كليًا، حيث تم تضخيم كل شيء تقريبًا، بدءًا من الشاشة الهائلة مقاس 6.9-بوصة بدقة QHD+ من نوع أمولد، والبطارية سعة 5,000 مللي أمبير التي تدعم الشحن السريع بقوة 45 واط، ومعالج كوالكوم سنابدراجون 865 الذي يدعم اتصالات الجيل الخامس، والذاكرة العشوائية (الرام) سعة 16 جيجابايت، مع 512 جيجابايت من التخزين الداخلي.

 

عند مقارنة هذه المواصفات الهائلة مع هاتف ون بلس 7 تي برو يبدو كحمل وديع، ويمكن القول إن هاتف اس 20 الترا هو الأكثر احتواءً على المميزات حتى الآن في 2020.

 

قائمة المميزات في اس 20 الترا تطول، بدءًا من الشاشة الأمولد ذات معدل التحديث 120 هرتز، لضمان سلاسة الأداء طوال اليوم، وسامسونج معروفة أصلًا بشاشاتها الرائعة على مدار تواجدها في صناعة الهواتف الذكية، ومع معدل التحديث الهائل ودعم تقنية HDR10+ يُصبح اس 20 الترا هو الخيار الأمثل لمشاهدة الأفلام وتشغيل الألعاب، ويمكننا القول إن هذا الهاتف أصبح المعيار الذي يجب على الهواتف الأخرى التغلّب عليه فيما يتعلق بالشاشة.

 

جالكسي اس 20 الترا أم ون بلس 7 تي برو: أيهما يجب عليك شراؤه؟ 1

 

أمّا هاتف ون بلس 7 تي برو فهو يحتوي على شاشة جيدة بمعدل تحديث 90 هرتز، كما أن التصميم الذي يأتي بدون حواف تقريبًا يجعلها جذابة عند تشغيل الألعاب، ومع دقة QHD+ هو لا يقل عن هاتف سامسونج، خاصةً وأنّ الهاتف يستخدم لوحة أمولد من صناعة سامسونج نفسها. مع ذلك، فإنّه ليس بنفس مستوى اس 20 الترا خصوصًا عندما يتعلق الأمر بحيوية الشاشة.

 

يتفوق جالكسي اس 20 الترا أيضًا عندما يتعلق الأمر بالعتاد التقني الداخلي، مع معالج سنابدراجون 865 الذي يدعم اتصالات الجيل الخامس افتراضيًا، والذاكرة العشوائية التي تبدأ من سعة 12 جيجابايت ويمكن أن تصل إلى 16 جيجابايت في الإصدار ذو السعة الداخلية 512 جيجابايت، وما يثير إعجابنا فعلًا أنّ سامسونج استخدمت تقنية LPDDR5 للمرة الأولى في هذا الهاتف.

 

حتى تنظر إلى حجم الذاكرة العشوائية التي وضعتها سامسونج هنا، يكفي أن تعلم أنّها ضعف التي أستخدمها على حاسوبي المحمول حاليًا (8 جيجابايت)، وأعتقد أن اندرويد حاليًا لا يحتاج أكثر من 8 جيجابايت من الذاكرة العشوائية كي يعمل بكل سلاسة، لذا فإنّ وجود ذاكرة عشوائية سعة 16 جيجابايت هو أمر يفوق الخيال في الوقت الحالي، وربما وضعت سامسونج تلك السعة التخزينية الهائلة لاستخدامات الهاتف على الشاشات الكبيرة كحاسوب من خلال منصة DeX.

 

ثم هناك البطارية، حيث يأتي جالكسي اس 20 الترا مع بطارية بقوة 5,000 مللي أمبير تدعم الشحن السريع بقوة 45 واط، في حين يأتي ون بلس 7 تي برو مع بطارية سعة 4,000 مللي أمبير تدعم الشحن السريع بقوة 30 واط، كما أنّ هذا الأخير محدود الاستخدام على شبكات الجيل الرابع، وإن كنت ترغب في الاتصال بشبكة 5G ليست هناك فرصة لذلك.

 

جالكسي اس 20 الترا أم ون بلس 7 تي برو: أيهما يجب عليك شراؤه؟ 1

 

في الكاميرا، ستجد عتاد هائل في هاتف اس 20 الترا، مع عدسة رئيسية بدقة 108 ميجابكسل مدعومة بعدسة تقريب بدقة 48 ميجابكسل يُمكنها التقريب حتى عشرة أضعاف بصريًا، وحتى مائة ضعف من التقريب الهجين (رقمي وبصري)، وتوجد أيضًا عدسة التصوير العريض بدقة 12 ميجابكسل، وعدسة أمامية لالتقاط صور السيلفي بدقة 40 ميجابكسل، وبينما يحتوي هاتف ون بلس 7 تي برو على كاميرا جيدة إلّا أنّها غير قادرة على المنافسة هنا.

 

كلا الهاتفين يأتيان مع تصميم يمزج بين المعدن والزجاج، وشاشات مُنحنية من الجوانب، بينما في تصميم الكاميرا الأمامية اعتمدت سامسونج على punch hole الذي يجعل النتوء حول الكاميرا فقط، وفي ون بلس 7 تي برو الكاميرا الأمامية تختفي تمامًا بفضل تقنية السحب والإخراج التي تدفع الكاميرا الأمامية للخارج عند التقاط صور سيلفي.

 

إذا كنت من مُحبي استخدام سماعات الرأس التقليدية، لن تجد منفذ 3.5 مللم على أي من الهاتفين، لكن هاتف جالكسي اس 20 الترا يملك معيار IP68 لمقاومة الماء والأتربة، ويدعم الشحن اللاسلكي، في حين لا يملك هاتف ون بلس 7 تي برو أي منهما، وهذا أمر مفهوم بالنسبة لشركة ون بلس التي تبيع الهاتف مقابل سعر يقل عن 700 دولار.

 

مقارنة مواصفات جالكسي اس 20 الترا وون بلس 7 تي برو

 

جالكسي اس 20 التراون بلس 7 تي برو
نظام التشغيلاندرويد 10

One UI 2.0

اندرويد 10

OxygenOS 10.3

الشاشة6.9-بوصة 120 هرتز أمولد

3,200 × 1,440 بكسل

HDR10+

6.67-بوصة 90 هرتز أمولد

3,120 × 1,440 بكسل

HDR10+

المعالجسنابدراجون 865سنابدراجون 855+
الذاكرة العشوائية12 / 16 جيجابايت

LPDDR5

8 / 12 جيجابايت

LPDDR4X

الذاكرة الداخلية128 / 512 جيجابايت من نوع UFS3.0128 / 256 جيجابايت من نوع UFS3.0
منفذ MicroSDيوجدلا يوجد
الكاميرا الخلفية108 ميجابكسل

48 ميجابكسل تيليفوتو

12 ميجابكسل زاوية عريضة

مستشعر ToF

48 ميجابكسل

8 ميجابكسل تيليفوتو

16 ميجابكسل زاوية عريضة

الكاميرا الأمامية40 ميجابكسل f/2.216 ميجابكسل f/2.0
الاتصالالجيل الخامسلا يوجد دعم الجيل الخامس
البطارية5,000 مللي أمبير4,000 مللي أمبير
الشحن45 واط

الشحن اللاسلكي 15 واط

30 واط
مقاومة الماءIP68لا يوجد

 

أحد المناطق التي يهيمن فيها هاتف ون بلس 7 تي برو هو نظام التشغيل، حيث يستمر OxygenOS في كونه أفضل واجهة استخدام من شركة خارجية، وقامت ون بلس بعمل ممتاز مع الرسوم بالنسبة للشاشة 90 هرتز على هذا الهاتف، والنتيجة هاتف قابل للاستخدام اليومي دون أي مشاكل.

 

كما قامت ون بلس أيضًا بعمل رائع مع التحديثات، حيث تعمل على إيصال المميزات الجديدة والتحديثات الأمنية بمجرد توفرها من جوجل، بينما سامسونج على الجانب الآخر لم تصل بعد إلى نفس قوة ون بلس في هذا الجانب، على الرغم من أنّها تحسنت كثيرًا بفضل واجهة One UI.

 

كم تود أن تدفع مقابل الكاميرا؟

 

جالكسي اس 20 الترا أم ون بلس 7 تي برو: أيهما يجب عليك شراؤه؟ 2

 

الاختيار بين جالكسي اس 20 الترا وون بلس 7 تي برو يأتي في النهاية إلى ما تريده في الهاتف الذكي، إذا كنت ترغب في تجربة الاتصال عبر شبكات الجيل الخامس والحصول على أقوى عتاد موجود في السوق، إذًا هاتف اس 20 الترا هو الأنسب لك، خاصةً مع الشاشة الرائعة ذات معدل تحديث 120 هرتز، والكاميرا التي تعتبر أحد أفضل الخيارات هذا العام.

 

أمّا إذا كنت لا تملك المال الكافي لشراؤه (1,400 دولار أميركي) فربما يجدر بك الميل نحو ون بلس 7 تي برو الذي لا يزيد على 700 دولار أميركي.

قد يعجبك ايضا