جلوفو تخرج من مصر للتركيز على تحقيق الأرباح

أعلنت شركة Glovo الإسبانية مؤخرًا عن قرار جديد للضغط من أجل الربحية، بموجبه تخرج جلوفو من مصر وتركيا ضمن أربعة أسواق متنوعة، وذلك للتركيز على أهداف الربحية لعام 2021. ويأتي هذا بعد جمع الشركة ما يصل إلى 166 مليون دولار في جولة تمويلية من الفئة E، حسب مينا بايتس.

 

وقال أوسكار بيير، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة جلوفو، تعليقًا على الخروج من السوق المصري: “لقد كان هذا قرارًا صعبًا للغاية، لكن استراتيجيتنا كان دائمًا التركيز على الأسواق التي يمكننا النمو فيها وتأسيس أنفسنا ضمن أفضل موزعين، مع توفير تجربة مستخدم من الدرجة الأولى للعملاء والشركاء”.

 

جلوفو تخرج من مصر

 

وأضاف رئيس جلوفو: “إن ترك هذه الأسواق الأربعة سوف يساعدنا على تعزيز مكانتنا القيادية في جنوب غرب وشرق أوروبا، وأمريكا اللاتينية، والأسواق الإفريقية الأخرى، والوصول إلى أهدافنا الربحية بحلول أوائل عام 2021. أريد أنّ أسجل شكرنا لجميع العملاء والشركاء في الأسواق التي سنخرج منها لعملهم الدؤوب وتفانيهم والتزامهم ودعمهم المستمر”.

 

وأشارت مصادر قريبة من إدارة جلوفو في مصر إلى أنّ ممثلًا عن فريق القيادة في جلوفو التقى الفريق المصري لنقل القرار اليوم قبل إصدار الإعلان الرسمي.

 

من جانبها، لم تُحدد جلوفو موعدًا رسميًا للخروج، ولكنّها قالت إن تطبيقها سوف يستمر في العمل لبضعة أسابيع أخرى وسيقدم الدعم والمشورة إلى شركات النقل والعملاء والشركاء طوال فترة الانتقال.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ الشركة الإسبانية كانت أعلنت عن إيقاف خدماتها من قبل في أبريل من العام الماضي، قبل أن تعود إلى تشغيل الخدمة مُجددًا بعد شهرين فقط، وذلك بعدما أمرتها هيئة مراقبة المنافسة المصرية باستئناف تقديم خدماتها.

 

واتهمت هيئة مراقبة المنافسة المصرية كلًا من جلوفو ودليفري هيرو – التي استثمرت في جلوفو عام 2018 – بالمشاركة في ممارسات ضد المنافسة من خلال توقيع اتفاقية تخصيص السوق (اتفاقية يستخدمها المتنافسون لتقسيم الأسواق والعملاء) مما أدى إلى خروج جلوفو من مصر.

 

أي أن جلوفو لم تخرج من مصر للمرة الأولى، وقال متحدث باسم الشركة حول السوق المصري: “لقد كان سوقًا معقدًا للغاية بالنسبة لنا، وكنا حزينين لمغادرة البلاد للمرة الأولى وتحمسنا للعودة في الصيف الماضي. ومع ذلك، كانت استراتيجيتنا دائمًا هي أن نكون من بين أفضل اللاعبين في مجال التوصيل في كل سوق ندخله ولدينا طريق واضح لتحقيق الربحية. لسوء الحظ، لا يوجد في مصر طريق واضح للربحية”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات