من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

طوال قرون طويلة كانت الثروات في كل مكان من العالم تورث بالدرجة الأولى، وحتى وقت قريب من التاريخ البشري كان من الصعب أو شبه المستحيل على أبناء الطبقات الفقيرة النجاح والوصول إلى قمة الهرم حقاً. لكن التغير الهائل في الاقتصادات العالمية سمح للكثير من الأشخاص العاديين الصعود على القمة بفضل اختراعاتهم أو إنجازاتهم الشخصية بالدرجة الأولى.

 

اليوم باتت النسبة الأكبر من أثرياء العالم هي من الأثرياء العصاميين الذين صنعوا أنفسهم بدلاً من أن يرثوا أموالهم دون جهد. وربما المجال التقني هو الأهم هنا، فأثرياء التقنية معروفون بكونهم عصاميين كون المجال نفسه لا يزال حديث العهد أصلاً، لذا هنا سنتناول أكبر 10 أثرياء في المجال التقني وكيف جمعوا ثرواتهم الطائلة.

 

بالطبع من المهم تذكر أن الثروات قد تتغير بشكل حاد مع الوقت، فمعظم هؤلاء الأثرياء تتكون ثروتهم وبشكل أساسي من أسهم في شركات عملاقة، وأي تغير على أسعار هذه الأسهم يعني تغيراً في ثرواتهم. لذا هنا سنستخدم أحدث المعلومات المتاحة عند كتابة هذا المقال لكن الأرقام والترتيب قد تتغير مع الوقت وسنحاول تحديثها عند الإمكان.

 

10- إيلون ماسك (Elon Musk)

 

الثروة المعروفة: 40.4 مليار دولار أمريكي

 

من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

ربما يكون إيلون ماسك الشخصية الثرية الأشهر والأكثر شعبية في عالم اليوم، فعلى عكس الأثرياء الآخرين يبدو ماسك أقرب بتفكيره إلى العامة كما أن شركاته التي يديرها ويمتلك حصصاً كبيرة فيها هي تجسيد لأحلامه التي يشاركه فيها الكثيرون مما يجعل الكثير من الأشخاص حول العالم يقدرون عمله أكثر من سواه.

 

بدأت مسيرة ماسك من شركة Zip2 التي أسسها عام 1995، وأدارها لسنوات قبل أن تباع عام 1999 ويجني ماسك بالنتيجة 22 مليون دولار أمريكي لقاء حصته. وفي نفس عام 1999 استخدم ماسك ثروته الجديدة ليؤسس شركة X.com للتحويلات المالية عبر الإنترنت، والتي اندمجت لاحقاً مع شركة باسم Confinity التي كانت تمتلك خدمة PayPal التي نعرفها حتى اليوم.

 

على الرغم من عزل ماسك عن إدارة PayPal حينها، فقد بقي في مجلس الإدارة واحتفظ بحصته من الشركة، وعندما بيعت PayPal لشركة eBay لقاء 1.5 مليار دولار عام 2002، وجد ماسك نفسه مع ثروة تزيد عن 165 مليون دولار أمريكي.

 

كما السابق عاد ماسك لاستثمار أمواله وهذه المرة في شركة SpaceX التي أسسها بالإضافة إلى شركة Tesla التي كان استثماره الأولي محورياً في مسيرتها. ومع النجاح الهائل لكل من شركتي SpaceX وTesla عبر السنوات بات ماسك يعرف بكونه من أثرى الأشخاص في العالم مع ثروة بدأها من الصفر في الواقع.

 

9- جاك ما (Jack Ma)

 

الثروة المعروفة: 43.3 مليار دولار أمريكي

 

من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

بدأ جاك ما حياته كمدرس لغة إنجليزية في الصين، لكن عام 199 قام بالتعاون مع أصدقاءه بتأسيس شركة “Alibaba” التي أطلقت متجر Alibaba.com المعروف وسواه، وبفضل النجاح الهائل لمتجر Alibaba بات جاك ما شخصية شهيرة عالمياً وكان يعرف بكونه أغنى شخص في الصين (حتى مؤخراً عندما فقد اللقب لصالح ما هواتينج التالي في القائمة).

 

مع الوقت ترك جاك ما إدارة شركته الأساسية وبدأ بالتركيز على العمل الخيري بالإضافة للاستثمار في العديد من المنشآت الاقتصادية الأخرى، كما أنه كان أحد أعضاء مجلس إدارة الشركة الاستثمارية العملاقة Softbank قبل أن يتركها مؤخراً بعد سنة كارثية عليها.

 

اقرأ أيضاً: 8 مدراء تنفيذيون تم إخراجهم من شركات التكنولوجيا التي أسسوها

 

8- ما هواتينج (Ma Huateng)

 

الثروة المعروفة: 49.4 مليار دولار أمريكي

 

من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

بدأ هواتينج مسيرته بتأسيس شركة Tencent مع عدد من أصدقائه، وكانت النتيجة بعضاً من عمالقة الخدمات الإلكترونية في الصين، إذ بدأ الأمر مع منصة OICQ التي تحولت لاحقاً إلى اسم QQ بالإضافة، بالإضافة لمنصة التجارة الإلكترونية PaiPai وعدة استثمارات متنوعة أخرى.

 

أتت أكبر نجاحات Tencent من خدماتها الأحدث مثل تطبيق المحادثة WeChat الذي يمتلك حوالي مليار مستخدم فعال اليوم، بالإضافة إلى التمدد الهائل في مجال الألعاب سواء عبر تصنيع ألعاب جديدة من استديوهات صينية أو من حصص كبيرة من شركات ألعاب عالمية مثل Riot Games وEpic Games وUbisoft وِActivision Blizzard وسواها، حيث بات من الصعب العثور على لعبة كبيرة لا تستفيد منها شركة Tencent بشكل أو بآخر اليوم.

 

اقرأ أيضاً: عمالقة التقنية الصينية قد يطردون من سوق الأسهم الأمريكية قريباً

 

7- سيرجي برين (Sergey Brin)

 

الثروة المعروفة: 61.4 مليار دولار أمريكي

 

من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

ولد سيرجي برين في الاتحاد السوفييتي السابق عام 1973 قبل أن تهاجر عائلته نحو الولايات المتحدة وهو بعمر 6 أعوام فقط، حيث تعلم في الولايات المتحدة وأسس بالشراكة مع Larry Page شركة Google الشهيرة التي تسيطر على مجال البحث اليوم بالإضافة إلى العديد من المجالات الأخرى في عالم الخدمات السحابية.

 

في الواقع بقي برين كالمدير التنفيذي لشركة Alphabet (اسم الشركة الأم التي تعد Google جزءاً منها اليوم) حتى نهاية عام 2019، لكنه لا زال عضو مجلس إدارة وواحداً من أكبر مالكي الأسهم في الشركة مما يمنحه ثروة هائلة تضعه قريباً من قمة أغنى الأشخاص في العالم.

 

6- لاري بيج (Larry Page)

 

الثروة المعروفة: 63.7 مليار دولار أمريكي

 

من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

لاري بيج هو زميل سيرجي برين في الجامعة ومن ثم شريكه المؤسس لخوارزمية PageRank التي تحولت إلى شركة Google التي نعرفها اليوم وتعد أكبر محرك بحث في العالم. لكن على عكس برين فقد خرج بيج من إدارة الشركة في وقت أبكر نتيجة مشاكل صحية.

 

يعرف بيج بأنه نادر الظهور الإعلامي للغاية حيث معظم معلومات حياته مجهولة، لكن من المعروف أن بيج يعاني من مشاكل صحية أدت إلى شلل في حباله الصوتية مما يجعله شبه غير قادر على النطق مما قيد دوره الإداري في google منذ سنوات مع أنه لا يزال كواحدة من أهم الشخصيات المرتبطة بالشركة العملاقة.

 

5- لاري إليسون (Larry Ellison)

 

الثروة المعروفة: 64.9 مليار دولار أمريكي

 

من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

لاري إليسون هو مؤسس ومدير شركة Oracle العملاقة في مجال قواعد البيانات، حيث أنه يدير الشركة منذ سبعينيات القرن الماضي كما أنه كان المدير التنفيذي لشركة Apple خلال فترة إبعاد Steve Jobs عن قيادة الشركة. وعموماً حصل إليسون على الشطر الأكبر من ثروته من ملكيته لحصة كبيرة من شركته Oracle.

 

على مدى العقدين الأولين من تأسيسها تعرضت شركة Oracle للكثير من الصعوبات والدعاوى القضائية التي كادت تؤدي إلى إفلاسها، لكنها عادت للنمو مجدداً وعززت هيمنتها على السوق بشراء شركة Sun Microsystems التي طورت لغة البرمجة الشهيرة Java.

 

4- ستيف بالمر (Steve Ballmer)

 

الثروة المعروفة: 66.7 مليار دولار

 

من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

يعرف ستيف بالمر بكونه واحداً من أول موظفي شركة مايكروسوفت منذ عام 1980، ولسنوات كان يمتلك حصة 8% من الشركة (قبل أن يبيع نصف أسهمه في الشركة عام 2003، كما أنه كان المدير التنفيذي لمايكروسوفت خلفاً للملياردير الشهير بيل جيتس، إذ قاد الشركة خلال واحدة من أصعب فتراتها بين عامي 2000 و2014 عندما استقال من الإدارة وترك مجلس إدارة الشركة كذلك.

 

اليوم تعود النسبة الأكبر من ثروة بالمر إلى حصته في مايكروسوفت، حيث أن استثماراته الأخرى محدودة ويعرف منها كونه مالك فريق Los Angeles Clippers الذي يلعب في دوري NBA لكرة السلة الأمريكية.

 

تعرف فترة قيادة بالمر لمايكروسوفت كفترة مثيرة للجدل، فمع أنه قاد الشركة لمضاعفة مبيعاتها وإعادتها للنمو الكبير في السوق، فهو مرتبط بفقدان الشركة للكثير من سيطرتها السوقية وخسارة المشاركة في العديد من المجالات الجديدة للقرن الحادي والعشرين ولعل أهمها الهواتف الذكية التي تأخرت مايكروسوفت في دخولها.

 

3- مارك زوكربيرج (Mark Zuckerberg)

 

الثروة المعروفة: 82.9 مليار دولار

 

من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

يعرف زوكربيرج بكونه مؤسس ورئيس شركة Facebook المهيمنة في مجال التواصل الاجتماعي، حيث قاد الشركة منذ تأسيسها كمنصة لتواصل الطلاب في الجامعات إلى وضعها الحالي كشركة تقنية تستثمر في العديد من المجالات وتمتلك هيمنة لا تضاهى على التواصل الاجتماعي بالأخص مع عمليات الاستحواذ التي أتاحت للشركة امتلاك منصة Instagram وتطبيق المحادثة الشهير WhatsApp.

 

منذ البداية كان زوكربيرج شخصية مثيرة للجدل بالأخص مع الاتهامات بكونه سرق كرة فيسبوك أصلاً (وهو موضوع تم تناوله في فيلم The Social Network عام 2010)، وحتى اليوم لا يزال زوكربيرج محوراً للعديد من الأخبار التي تتعلق بشركته بالأخص الاستجوابات في الكونجرس الأمريكي والتي أجبرته على الظهور على الشاشات بشكل غير مريح جعله يتحول إلى “Meme” بإشارة الكثيرين له (بشكل مزاح طبعاً) بأنه فضائي أو ربما رجل آلي.

 

2- بيل جيتس (Bill Gates)

 

الثروة المعروفة: 108.4 مليار دولار أمريكي

 

من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

يعرف بيل جيتس بكونه مؤسس شركة مايكروسوفت ورئيسها التنفيذي الأول، ومع أنه يعرف اليوم كواحد من أكبر المتبرعين في العالم مع تقديم منظمته مبالغ طائلة لمحاربة الأوبئة في القارة الأفريقية، فسمعته الحسنة اليوم حديثة العهد في الواقع، وطوال الشطر الأكبر من تاريخه كان جيتس يصنف كشخص سيء يقود شركة “شريرة” وفق وصف البعض.

 

حصل جيتس على سمعته الأولية السيئة نتيجة قيادته لمايكروسوفت خلال الثمانينيات والأهم خلال التسعينيات، حيث كانت الشركة (كما اليوم) مهيمنة على قطاع الأنظمة الحاسوبية، لكن في حينها قامت الشركة بالكثير من الصفقات المشبوهة التي دفعت الحكومة الأمريكية للتحقيق فيها واعتبرت الكثير منها تصرفات احتكارية أجبرت الشركة على عكسها عدا عن دفع غرامات هائلة.

 

حالياً تتركز حياة جيتس على الأعمال الخيرية بالشكل الأساسي، إذ ترك رئاسة مايكروسوفت منذ عام 2000، ومع أنه بقي ضمن مجلس إدارة الشركة لعقدين من الزمن فقد تخلى عن مقعده قبل عدة أشهر للتركيز على العمل الخيري بشكل كامل.

 

1- جيف بيزوس (Jeff Bezos)

 

الثروة المعروفة: 152.9 مليار دولار أمريكي

 

من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

أسس بيزوس شركة أمازون في مرآب منزله عام 1994 حيث بدأت الشركة كمتجر لبيع الكتب عبر الإنترنت، لكن سرعان ما توسعت الشركة لأغراض التجارة الإلكترونية الأخرى. ومع أن الشركة تعرضت لضربة قوية مع انفجار فقاعة دوت كوم مطلع العام (حين فقدت أسهمها حوالي 95% من قيمتها) فقد استمرت أمازون بالعمل وهيمنت على قطاع التجارة الإلكترونية العالمي مع نموه.

 

اليوم تعرف أمازون بكونها أكبر شركة متداولة عمومياً في العالم كما أنها المسيطرة على التجارة الإلكترونية في العديد من البلدان. وبالتالي بات بيزوس ثرياً للغاية حيث أصبح أثرى رجل في العالم متفوقاً على بيل جيتس واستمرت ثروته بالنمو حتى اليوم مع تمدد شركته في العديد من الاتجاهات.

 

عام 2019 أنهى بيزوس وزوجته معاملة طلاقهما، حيث حصلت زوجته التي تزوجها قبل تأسيس الشركة وساعدت بشكل كبير في بداياتها على 38 مليار دولار أمريكي، لكن حتى مع هذا المبلغ الهائل استمرت ثروة بيزوس بالنمو إلى حجمها الحالي مع توقع البعض بأن بيزوس قد يصبح أول ترليونير في التاريخ.

قد يعجبك ايضا