جهاز الواقع الافتراضي المستقبلي لجوجل يشمل سماعة تتعقب حركة العين

 

تستعد جوجل لإطلاق  جهاز الواقع الافتراضي الجديد، والذي يحتوي على سماعات مطورة، بدأ العمل عليها في يوليو الماضي، حيث قامت جوجل بتعيين بعض الأفراد للعمل على سماعة مستقلة بذاتها، لا تحتاج إلى جهاز لوحي، أو هاتف ذكي للعمل، و سوف يُدمج بجهاز جوجل متتبع للعين، من خلال استخدام أجهزة استشعار، وخوارزميات، لرسم خريطة للعالم الخارجي أمام المستخدم

 

مع هاتين التقنيتين ستكون جوجل قادرة على زيادة مساحة الواقع، أكدت المصادر أيضا أن Movidius، وهي شركة ذكاء اصطناعي، والتي تمتلكها شركة أنتل حاليا، سوف تقوم بتوفير الرقاقات الإلكترونية التي سوف تساعد في الإدراك الحركي والموضعي، وذكرت المصادر في وقت سابق أن السماعة، والتي تعد منفصلة تماما عن برنامج الواقع الافتراضي لشركة Daydream، لن تحتاج الى حاسوب لوحي، أو هاتف ذكي لتشغيلها

 

ذكرت صحيفة Drum  في وقت سابق اليوم أن جهاز الواقع الافتراضي اللاسلكي حصل على موافقة لجنة الإتصالات الفيدرالية، بينما نحن غير متأكدين حول الشكل النهائي الذي ستكون عليه السماعة، الا أن هناك اثنين من الشركات التي تطمح إلي تحقيق أهداف مماثلة، مايكروسوفت مع نظارة الواقع الافتراضي الخاصة بها  HoloLens، وشركة القفزة السحرية، وهذه الأخيرة يعد جوجل بين قائمة أكثر المستثمرين لديها

 

تشير شركة القفزة السحرية إلى أن التكنولوجيا الخاصة بها تعتبر واقع مختلط، وتختلف عن  HoloLens، ذلك عن طريق توليد إشارة مجال ضوئي رقمي، والتي يمكنها خلق وهم أفضل للعمق عن HoloLens، قامت احدى المصادر بوصف سماعة الرأس المستقلة الجديدة ” عبارة عن شئ يطمس الخط الفاصل بين الواقع الافتراضي، والعالم الحقيقي، حيث يجلب العالم الى الواقع الافتراضي بدلاً من جلب الواقع الافتراضي الى العالم الحقيقي”

 

قد يعجبك ايضا