شركة تابعة لجوجل تخسر عقداً جديداً للمدن الذكية

في عام 2019، دخلت شركة SideWalk Labs التابعة لشركة Alphabet (نفس الشركة الأم لشركة جوجل) في شراكة مع مدينة بورتلاند الأمريكية، حيث كان المشروع متعلقاً بالمدن الذكية مع تركز الفكرة الأساسية على تتبع حركة الناس ضمن المدينة، والهدف هو تتبع أنماط الحركة وتحسين قابلية السير وتقليل حالات الازدحام وتحسين جودة الحياة للسكان. لكن الآن يبدو أن خطط تطوير مشروع المدينة الذكية قد ألغيت تماماً وفق ما كشفه مسؤولون في حكومة المدينة.

 

هذا المشروع هو الثاني على التوالي الذي تخسره الشركة في الواقع، حيث أنها قد خسرت مشروعاً لتطوير حي عالي التقنية في مدينة تورونتو الكندية بقيمة 900 مليون دولار أمريكي، لكن في تلك المرة كانت الشركة هي من تخلت عن المشروع نتيجة “الشكوك الاقتصادية” وفق تعبيرها.

 

كان السبب في فشل مشروع شركة SideWalk Labs هو الشكوك الكبيرة حول الشفافية بين الطرفين، حيث رفضت الشركة مشاركة البيانات الشخصية للمواطنين مع حكومة المدينة، حيث صرح مسؤولو شركة Replica التي استقلت عن SideWalk Labs للعمل على هذا المشروع:

 

في Replica، نحن نؤمن بأن التبصر الأفضل لا يجب أن يأتي على حساب الخصوصية الشخصية. […] نحن غير مستعدين لخرق قواعد الخصوصية الخاصة بنا، وهو ما أحبط مسؤولي مدينة بورتلاند وبالمحصلة قاد إلى نهاية المشروع.


مواضيع قد تهمك:


 

من جهتها لم تصدر حكومة المدينة أسباباً واضحة لإنهاء تعاقدها، وكان كامل تصريحها هو أنها وبعد مراجعة شروط التعاقد مع الشركة قامت بإنهاء الأمر دون دفع أي مال للشركة. وبالمحصلة خسرت الشركة المشروع الثاني لها دون إتمام أية مشاريع في مجال المدن الذكية.