جوجل المستفيد الأول من هواتف ايفون 2018

تعد ال جي واحدة من شركات تصنيع الشاشات التي تنافس للحصول على الحصة الأكبر في تصنيع شاشات OLED لصالح ابل وهواتف ايفون بعد أن قررت الشركة أن تعتمد على شاشات OLED على هواتفها، ويبدو أن ابل تتطلع لزيادة عدد الشركات التي تستورد منها الشاشات من أجل تقليل اعتمادها على سامسونج التي تعد حالياً الشركة الوحيدة القادرة على تصنيع شاشات OLED بشكل كبير.

 

ولهذا لن يكون من المفاجئ أن نسمع أن ابل تعاقدت مع ال جي لتصنيع شاشات مطابقة للمواصفات التي تريدها، خصوصاً عندما تتحدث الشائعات عن تعاون الشركتين لتصنيع هاتف ايفون تريد ابل إبقاءه سرياً وبعيداً عن أعين سامسونج، ويبدو أن هاتف جوجل بكسل سيكون أحد المستفيدين من التعاون بين ال جي وابل.

 

فقد أفاد تقرير نشر مؤخراً أن ال جي ستعلن قريباً عما إذا كانت ستتولى قريباً مهمة تصنيع شاشات OLED لهواتف ايفون اكس القادمة، حيث صرحت الشركة حول ذلك :

 

” فيما يخص شاشات OLED وتوزيعها لهواتف ايفون اكس فإنه لا شيء ملموس في الوقت الحالي وعندما يتم تأكيد أي شيء سنعلن عنه مباشرة.”

 

ويبقى السؤال المهم هو كيف ستستفيد جوجل وهواتف بكسل من كل هذا؟ يبدو أن ابل ستصلح شاشات OLED التي ستصممها ال جي وستعدلها كي  تقدم الأداء نفسه الذي تقدمه شاشات OLED المصممة من سامسونج المستخدمة على ايفون اكس، ومن المستحيل أن تقوم ابل بشراء الشاشات من ال جي إن لم تكن ترقى لمستوى الأداء الذي اعتادت عليه ابل.

 

ويمتلك ايفون اكس أفضل شاشة حسب ما أوضح الخبراء الذين كانوا يعتبرون شاشة جالاكسي نوت 8 الأفضل، وقد تلقى هاتف بكسل 2 XL العديد من الانتقادات نتيجة لعدد من المشاكل التي واجهتها شاشته والتي لم يعاني منها بكسل 2، ومن الجدير بالذكر أن سامسونج صممت شاشات بكسل 2 بينما كانت ال جي المسؤولة عن تصميم شاشات بكسل 2 XL – كامل هاتف بكسل 2 XL مصمم من قبل ال جي، وفي العام القادم من المتوقع أن تطلق جوجل هواتف بكسل 3 بشاشة كاملة ومن المرجح أنها ستتمتع بشاشات OLED مصممة من قبل سامسونج.

 

وسواءً عقد ابل وال جي صفقة معاً أم لا فإن التقارير تفيد بأن ابل ستطلق إصدارين بشاشة OLED من ايفون العام المقبل، ما يعني أنها تحتاج لكمية من الشاشات أكبر من تلك التي تقدمها سامسونج.