جوجل تقدم خيارات متعددة لموظفيها فيما يخص العمل من المنزل

عملت جوجل على إتاحة العديد من الخيارات بخصوص المكان الذي يعمل فيه موظّفيها، والوقت الذي سيعودون فيه إلى العمل من الشّركة. حيث يمكن لعمال الشركة في جميع أنحاء العالم الاستمرار في العمل عن بعد حتى شهر سبتمبر. وبعد ذلك يمكنهم الاختيار بين العودة إلى المكتب والعمل فيه بشكل طبيعي كما قبل الجائحة، أو العمل من مكتب خاص لشركة جوجل في مدينة مختلفة، أو حتى العمل بشكل دائم من أي مكان إذا كانت طبيعة عملهم تسمح بذلك.

وأكّدت جوجل، إن هذا القرار الجديد، الذي سيبدأ تنفيذه في الأول من سبتمبر، تمت مشاركته مع الموظّفين في مذكّرة من الرّئيس التّنفيذي للشّركة ساندر بيتشاي  صباح الأربعاء.

 

قد يهمك أيضًا:

كيف تتجنب التسلية وتضييع الوقت عند العمل من المنزل أو العمل عن بعد

العمل من المنزل: تدابير مؤقتة أم واقع جديد؟

5 طرق هامة لزيادة إنتاجية العمل عن بعد باستخدام التكنولوجيا

وقال بيتشاي إنه من المتوقّع أن 60٪ من القوّة العاملة العالميّة للشّركة ستعود إلى مكاتبها بضعة أيام في الأسبوع ، بينما سينتقل 20٪ إلى مكتب مختلف وستعمل الـ 20٪ المتبقية من المنزل، مع الإبقاء على احتماليّة ” العمل الهجين” الذي يمكن أن يعمل الموظّفون من خلاله بين المكاتب والمنزل. ويعد هذا خروجًا طفيفًا عن خطّة جوجل السّابقة. ووفقًا لتقرير صادر عن بلومبرج، فقد استطاعت الشّركة توفير ما يقدّر 268 مليون دولار نتيجة العمل عن بعد خلال العام الماضي.

 

كانت جوجل وغيرها من نظرائها من الشّركات مثل: ابل، أمازون، فيسبوك و مايكروسوفت ، من أكبر المستفيدين خلال الوباء، حيث استخدم النّاس العالقون في منازلهم في تلك الفترة هذه المواقع لشراء منتجاتهم وقضاء أمورهم. في حين أن بقية الشركات لم تتخذ قراراً حاسمًا بشأن عمل موظفيها عن بعد.