جوجل تراقب تطبيقات اندرويد لتطوير تطبيقات منافسة لها

كشف تقرير جديد من موقع ذا إنفورميشن عن أداة تستخدمها جوجل في تتبع استخدام التطبيقات المنافسة لها على نظام اندرويد. الأداة التي يُطلق عليها Android Lockbox تُمكّن موظفي جوجل من الاطلاع على بيانات حسّاسة حول التطبيقات الأخرى.

 

ومن خلال الأداة يُمكن لموظفي جوجل معرفة عدد مرات فتح التطبيقات وكم من الوقت يتم استخدامها.

 

وفي عدّة نقاط سريعة نلخص لكم أهم ما تدور حوله القصة:

 

  • تزعم مصادر الموقع أنّ هذه البيانات تم استخدامها في تتبع ومراقبة خدمات منافسة لبريد جوجل Gmail بالإضافة إلى تطبيقات فيسبوك وإنستجرام. كما استخدمتها جوجل أيضًا في مراقبة تطبيق تيك توك قبل تخطيط وإطلاق تطبيق Shorts المنافس له.
  • وكانت الشركة أطلقت تطبيقًا منافسًا لـ Pinterest في يونيو الماضي باسم Keen مدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي، كما كشف تقرير أمس أنّ جوجل ترغب في منافسة أمازون في مجال التجارة الإلكترونية.
  • أوضح تقرير ذا إنفورميشن أنّ موظفي جوجل يجب عليهم طلب رؤية هذه البيانات في بعض الحالات، وأحيانًا يتم رفض الطلب.
  • تأتي هذه الأخبار في خضم دفاع جوجل عن سياساتها ومواجهة اتهامات وتحقيقات تتعلق باحتكار السوق، ورغم أنّ هذه التحقيقات تركّز على محرك البحث وخدمات الإعلان إلّا أنّها قد تمتد لخدمات أخرى مع اكتشاف ممارسات الشركة على اندرويد.
  • تحصل جوجل على البيانات عندما يوافق المستخدم على مشاركة معلومات استخدامه مع جوجل أثناء تثبيت اندرويد، ورغم أنّ جوجل تخبر المستخدم بأنّ هذه البيانات تسمح لك بمنحه تجربة أكثر تخصيصًا، إلّا أنّها تمنح جوجل معلومات حساسة حول المنافسين.
  • من جانبها، اعترفت جوجل بوصولها إلى بيانات الاستخدام للتطبيقات المنافسة، ولكنّها أوضحت أنّ هذا الأمر متاح لمطوري التطبيقات الآخرين. ورغم ذلك فإنّ جوجل لديها وصول أوسع خصوصًا وأن جميع هواتف اندرويد تقريبًا تأتي مع تطبيقات جوجل مُثبتّة مسبقًا.
  • وأردفت عملاقة البحث أنّ هذه البيانات لا تمنحها معلومات عن سلوك المستخدم أثناء استخدامه لأي تطبيق بشكل منفصل، لكنّها لم تنفي استخدامها هذه البيانات في تطوير تطبيقات منافسة.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ جوجل ليست الوحيدة التي تواجه اتهامات من هذا النوع، فقد سبقتها فيسبوك في 2017 بعدما نُشر تقرير في وول ستريت جورنال يكشف عن استخدامها خدمة VPN الخاصة بها (Onavo) في مراقبة الخدمات المنافسة وتخطيط عمليات الاستحواذ مثل شراء واتساب، قبل أن تُغلق Onavo في 2019.

قد يعجبك ايضا