جوجل تستبدل قائد مشروع لون ليبدأ مرحلته التجارية من الآن

أجرى فريق مشروع لون ” Loon” الكثير من الاختبارات في الآونة الأخيرة وفي أجزاء مختلفة من العالم، لكنهم لم يعلنوا إلى الآن عن مشروعهم تجارياً وذلك لكثرة الاختبارات الخاصة بأمان وكفاءة الخدمة المقدمة من المشروع، وقد استأجرت شركة جوجل مؤخراً موظفاً قد يقوم بنقطة تحول في طريق المشروع.

 

وقّعت الشركة عقداً مع توم مور وهو مسؤول بشركة Viasat المتخصصة في الاتصالات الفضائية، ليكون قائداً للفريق بدءاً من منتصف سبتمبر الماضي، وهو أحد مؤسسي شركة قد اسحوذت عليها شركة Viasat، ومهمته القادمة هو توجيه السفينة لون ” Loon” وإتاحة عملية نشر الإنترنت التجاري من خلال البالونات الكبيرة وتطبيقها في الواقع بعض نظرياتها الكثيرة.

 

وقد أكّد أسترو الراوي، أحد مسؤولي مشروع Xبشركة جوجل في بيان له على أن مشروع لون  ” Loon” تحت قيادة مايك كاسيدي، المدير والقائد السابق للمشروع، قد تحرك من كونه مشروعاً علمياً إلى مشروعاً يطبق على أرض الواقع، وخبرة توم، المدير الجديد، سوف تنقلنا إلى مرحلته التجارية وذلك لخبرته الكبيرة في ذلك.

 

ولم يتم تسريح مايك كاسيدي، ولكن سيعمل بالفعل مع مشروع X في مشاريع أخرى تستحق المغامرة، وليست هذه المرة من شركة جوجل في تغيير قيادة الفرق على حسب ما تواجهه، فهي عادة ما تضع الرجل المناسب في المكان المناسب وبدون أي تردد، وهذا هو سر نجاحها فالنجاح يعتمد على المرونة في الاداء وليس الاعتياد على القيادة في جميع الطرق وبدون خبرة تذكر.

 

يذكر أن شركة جوجل قد وقعت عقداً مع مسؤول من شركة فورد وهيونداي سابقاً في عام 2015 وذلك لقيادة مسروع تشغيل السيارات الذكية الخاص بها، وهي تعمل بالتعاون مع أوبر لتقديم المشروعات ذاتية القيادة لعملاء الشركة.

 

قد يعجبك ايضا