جوجل تسعى لاستعادة سيطرتها على اندرويد

تعتبر ميزة المصدر المفتوح التي يتمتع بها نظام اندرويد نعمة ونقمة في آن واحد، فقد تمكنت جوجل من التغلب على عالم ما بعد الحواسيب المكتبية عبر جعل نظام تشغيلها الأكثر سيطرة في مجال الهواتف الذكية حيث يستخدم أكثر من 1,4 مليار شخص جهاز اندرويد لتصفح الويب الأمر الذي يساهم في جلب بعض أموال الإعلانات لجوجل – رغم أن العديد يعتقد أن مستخدمي ايفون هم مصدر أرباح أكبر لجوجل فيما يتعلق بالإعلانات.

 

على أي حال، فإن جوجل نالت حصة الأسد في سوق الهواتف الذكية من خلال توفيرها لاندرويد بشكل مفتوح لكن ذلك يعني أيضاً أنها فقدت القدرة على السيطرة عليه، ولذا فإن الشركة تسعى بطرق مختلفة لاستعادة التحكم بنظامها دون الضغط على شركات تصميم الهواتف لإطلاق التحديثات في وقت صحيح.

 

وعبر السنوات قامت الشركة بتحويل العديد من تطبيقات اندرويد إلى تطبيقات مستقلة على متجر Google Play بشكل مجاني للمستخدمين، وعبر هذه الطريقة فإن مستخدمي اندرويد المستائين من طريقة تعديل شركة معينة لنظام اندرويد يمكنه تثبيت تطبيقات جوجل التي تتحكم بميزة معينة على الهاتف، كما أن جوجل يمكنها تحديث هذه التطبيقات بشكل متكرر دون انتظار الشركاء.

 

ومن بين التطبيقات التي ستصبح مستقلة على المتجر هي تطبيق الهاتف وجهات الاتصال مما يعني أنك ستستطيع تثبيتهما من خلال هاتفك والاستمتاع بأداء مريح مشابه لذاك الموجود على أجهزة نيكسوس بغض النظر عن نوع الهاتف الذي تملكه دون الحاجة لامتلاكك لنظام اندرويد مارشميلو.

 

من الناحية الأخرى ووفقاً لتقرير نشره موقع Android Police فإن الأجهزة التي تملك هذه التطبيقات مثبتة بشكل مسبق عليها هي فقط ستكون قادرة على تثبيتها.

قد يعجبك ايضا