جوجل تسعى لبناء أقراص تخزين تستطيع احتواء البيانات السحابية

من خلال النظر إلى قرص التخزين الخاص بحاسوبك قد تجده يستطيع تخزين كميات كبيرة جداً من البيانات قد تصل إلى تيرابايت أو أكثر، لكنّه مثل الأقراص التخزينية العتيقة ويؤدي نفس الوظيفة وهي حمل البيانات، وهذا لن يتماشى مع عصر التقدم التكنولوجي الذي نعيشه الآن وتواجد جميع بياناتك عبر السحاب، أليس كذلك؟
 

بناء على ذلك، قرّرت شركة جوجل تغيير التعامل مع الأقراص التخزينية وتصميم أقراص صلبة تستطيع مزامنة البيانات عبر الخدمات السحابية والتي ستكون مصممة لذلك، ويأتي هذا لرغبة الشركة في تحسين كيفية التعامل مع البيانات السحابي المخزنة على خوادم الإنترنت وتحسين الأقراص التخزينية للمستخدمين، وهذا أمر نعتبره أكثر من التفكير في مساحة تخزينية أو أداء سريع.
 

الأمر أشبه بالحصول على مركز للتعامل مع اليبانات أكثر من كونه قرص تخزيني عقيم يخزن البيانات وفقط، وهذا ما قد يمنع ظهور العديد من الإكتشافات، فستستغرق الشركات المستقبل فقط في تنفيذ أفكار شركة جوجل، ولعلم الشركة بالتحديات التي ستواجهها مستقبلاً للحفاظ على أمان هذه التقنيات الجديدة، فإنها تسعى لتحسين البرامج الثابتة وتقيم خدمات أسرع عبر الإنترنت.

 

 

قد يعجبك ايضا