إصدار جديد لإيموجي المصافحة من جوجل يعبّر عن تغيّر في سياسة الشّركة

منذ سنواتٍ عديدة تقوم جوجل وابل بإطلاق الإيموجي المعبر عن مختلف المشاعر والمواقف، لكن لقد استغرقهم وقتٌ طويل لإطلاق إيموجي مصافحة الأيدي. وأخيرًا في عام 2022 ستقوم جوجل بالكشف عن هذا الإيموجي وبخيارات ألوانٍ متعددة. وستُعرض باستخدام 25 لون مختلفين للتعبيرعن التنوع والشمولية لمختلف أعراق الناس، وسيتمكن المستخدمون من تغيير لون اليد اليمنى أو اليسرى. أجل، قد يبدو هذا سهلًا وبسيطًا بعض الشيء، لكنه احتاج للكثير من الوقت ليصبح حقيقة.

 

جينيفير دانيال، مسؤولة الإيموجي لدى جوجل، صرحت أنها عرضت على الشركة فكرة إيموجي مصافحة اليدين منذ 2019. وتقول أنهم وجدوا الفكرة مثيرة للاهتمام، لكن كيفية تطبيقها كان العائق الأكبر في البدابة، معبرةً بذلك: ” كان من الواضح أن فريق الإعداد عالق في مرحلة إنشائها”. ولكن لمَ كل هذا الوقت؟ الفكرة هي أن مُعَدِل اللون المُستخدم في الإيموجي السابقة لا يمكن استخدامه في هذا النوع، لأنه يحتوي على يدين اثنتين. بما معناه أن التقنية القديمة المستخدمة في تغيير ألوان الإيموجي ستجعل اليدين نفس اللون. ووفقًا لدانيال، بالعادة يستغرق من الشركة سنتان للتحضير وإطلاق إيموجي، لكن هذا بطبيعة الحال احتاج أكثر من هذه المدة.

 

قد يهمك أيضًا:

لماذا تتميز هواتف ايفون برموز تعبيرية أفضل من اندرويد

برنامج الرسام ثلاثي الأبعاد سيمكِّنك قريباً من انشاء رموز تعبيرية 3D

غضب بسبب التحديث الجديد الرموز التعبيرية الجديدة من فيسبوك

 

لا يمكننا إنكارالتأثير الحقيقي الذي تلعبه الإيموجي في الطريقة التي نتواصل بها مع بعض، على مستوى جميع الدول والشعوب والأعراق. وبدأت الإيموجي تعكس التقبل العرقي في 2014،  فعملت ابل وجوجل لأجل أن يصبح لها عدة ألوان مختلفة يعبر كلًا منها عن لون بشرة معين. وتم طرح الإيموجي الشاملة للجنسين والمتنوعة عرقيًا على فيسبوك في يونيو عام 2016. وبعدها بدأت مواقع التواصل الاجتماعي بإطلاق الإيموجي الأنثوي على منصاتها. بينما ماسنجر فقد تطورت بهذا المجال ورفعته إلى مستوى آخر عندما قام بتوفير إمكانية تغيير لون الشعر للإيموجي، فقد كان أول من أطلق إيموجي ذو شعر الأحمر.