جوجل تفكر بحماية مستخدمي أندرويد من تعقب التطبيقات بشكل مشابه لما تفعله Apple

خلال العام الماضي كانت خصوصية المستخدمين وحمايتهم من التعقب هي واحدة من النقاط الجدلية الأساسية في المجال التقني، حيث بدأ الأمر من إعلان Apple لتغييرات على سياسات الشفافية المطلوبة من التطبيقات، والتي ستلزم هذه التطبيقات باستئذان المستخدمين لتتمكن من جمع معلوماتهم الرئيسية، كانت شركة Facebook هي الرافض الأكبر للأمر كون مجال عملها قائم بالكامل على تعقب المستخدمين وجمع المعلومات عنهم لاستخدامها في تخصيص الإعلانات.

 

المثير للاهتمام الآن هو أن جوجل تخطط لإطلاق ميزة مشابهة على نظام أندرويد، حيث هناك تقارير عن أن الشركة ستضمن ميزة مشابهة ترغم التطبيقات على أن تكون أكثر شفافية مع المستخدمين حيال المعلومات التي تقوم بجمعها وتمنحهم الخيار بإيقاف أو تفعيل التعقب عند استخدام التطبيقات.

 


مواضيع قد تهمك:


 

الغريب في الأمر هو أن شركة Google هي واحدة من الأسوأ في المجال في الواقع، فهي تتعقب المستخدمين بشكل أكبر من أي شركة أخرى وتمتلك وصولاً هائلاً إلى معلوماتهم الشخصية وتفضيلاتهم سواء عبر خدمات الويب العديدة الخاصة بها أو حتى نظام أندرويد الذي تتيحه الشركة مجاناً بهدف إيصال تطبيقاتها إلى عدد أكبر من المستخدمين وجمع معلوماتهم.

 

حالياً من غير الواضح إن كانت جوجل ستطبق هذه السياسة على التطبيقات الأخرى المتاحة عبر متجرها فحسب، أم أن تطبيقاتها وخدماتها ستكون مشمولة بالأمر أيضاً. لكن وفي حال تم تطبيق السياسة على التطبيقات الأخرى وحسب سيتسبب ذلك بجدل كبير دون شك من حيث الكيل بمكيالين ومحاولة احتكار تتبع المستخدمين وجمع بياناتهم.