جوجل تغلق مكاتبها في الصين مؤقتًا بسبب تفشّي فيروس كورونا

كشفت تقارير صحفية مؤخرًا أنّ جوجل اتخذت قرارًا بأنّ تغلق مكاتبها في الصين مؤقتًا بسبب تفشّي فيروس كورونا هناك، ويشمل الإغلاق جميع مكاتب الشركة العاملة في دولة الصين، بالإضافة إلى مكاتب جوجل في هونج كونج وتايوان.

 

في الوقت الحالي، سيتم إغلاق المكاتب حتى عطلة السنة القمرية الجديدة، وهو الإجراء الذي اتخذته الحكومة الصينية للمساعدة في تقليل انتشار الفيروس من خلال تشجيع السكان على البقاء في المنازل وتجنّب السفر.

 

جوجل تغلق مكاتبها في الصين

 

يقول متحدث باسم جوجل إنّ الشركة تخطط الآن لإغلاق مكاتبها وفقًا لتوجيهات الحكومة، كما فرضت قيودًا مؤقتة على السفر بهدف العمل إلى الصين وهونج كونج. كما تقوم الشركة أيضًا بإسداء النصح للموظفين الموجودين حاليًا في الصين والموظفين الذين لديهم أفراد عائلات عائدين من الصين، بضرورة العودة إلى البلاد بأسرع وقت ممكن والعمل من المنزل لمدّة أربعة عشر يومًا على الأقل من تاريخ المغادرة.

 

وتُمثّل هذه الخطوة أحدث تصعيد في الجهود التي تبذلها شركات التقنية للتخفيف من المخاطر المتعلقة بالفيروس، الذي قال مسؤولو الصحة إنّه نشأ في مدينة ووهان الصينية، وتسبب حتى الآن في وفاة أكثر من 132 شخص، وهناك أكثر من 6,000 إصابة مؤكدة.

 

جدير بالذكر أنّ شركات التقنية لها علاقات وثيقة مع الصين، باعتبارها أكبر سوق للإنترنت في العالم، ومركز التصنيع الرئيسي، لذلك يسافر الموظفين في تلك الشركات إلى الصين بشكل روتيني، وهناك مكتب في الصين لكل شركة تقريبًا من شركات التقنية الكُبرى، حتى لو لم تكن تُقدّم خدماتها مباشرةً.

 

جوجل مثلًا لا تُقدّم الكثير من خدماتها الرئيسية في الصين، لكن على الرغم من ذلك تحتفظ بوجود أربعة مكاتب رسمية هناك. حيث توجد الفِرق المسؤولة عن الأجهزة المختلفة التي تنتجها الشركة مثل هواتف جوجل بكسل، ومكبرات صوت جوجل هوم، وغيرها، حيث يتم تصنيعها هناك.

 

في نفس الإطار، اتخذت كلًا من ابل وفيسبوك خطوات مماثلة خلال هذا الأسبوع، حيث عملت على تقييد سفر الموظفين إلى الصين، وأعلن تيم كوك الرئيس التنفيذي في ابل عن هذا التقييد بشكل رسمي.

 

كما ذكرت ابل أنّها أغلقت متجرًا واحدًا على الأقل في الصين، وتقوم بقياس درجات حرارة موظفيها بانتظام، كما تُنظّف مساحات البيع والمكاتب.

قد يعجبك ايضا
تعليقات