جوجل تواصل إيجاد الحلول للتخلص من أدوات مانع الإعلانات

أطلقت شركة جوجل، الفترة الأخيرة، أداة جديدة، من شأنها ان تحظر الإعلانات المتطفلة التي تتسبب في ضيق المستخدم، وتدفعه لاستخدام أداة مانع الإعلانات خلال شهر فبراير الماضي، أملًا في التقليل من حظر تلك الإعلانات، التي تمثل النسبة الأكبر من أرباح جوجل، عبر برنامجها “جوجل أدوردز”.

 

 

ولم تكن هذه الأداة المبادرة الوحيدة من جوجل، إذ عملت على توفير أداة أخري، تحت اسم Funding Choices، والتي تتمثل بإعلانات الدرجة الأولي، وتخبر مستخدمي برمجيات حظر الإعلانات أو مانع الإعلانات بخطورة هذا الفعل، وكان تم إطلاقها لأول مرة بالعام الماضي، ولكن ستشهد الفترة المقبلة على مميزات أكثر.

 

 

ومازالت المبادرة الأخيرة، ضمن الإصدار التجريبي، وهي التي تسمح لجميع المواقع والناشرين، بعرض رسالة مخصصة، تشرح لزورا الموقع كيف تؤثر برامج مانع الإعلانات على نشاط الموقع التجاري ومحتواه، وانهم بتثبيت هذه البرامج يضرون الموقع الذي يحبونه.

 

 

وستمكن جوجل الناشرين من خلال هذه المبادرة أيضاً، من معرفة الزوار الذين قاموا بتثبيت هذه البرامج لحظر الإعلانات، ومعرفتهم لمدي تأثير هذه الرسالة المنشورة عليهم.

 

 

وتشير تقارير أن ردود أفعال جوجل تجاه الأشخاص الذين يستخدمون مانع الإعلانات على متصفحاتهم، ستكون بداية من تنبه المستخدم أولاً إلى مدى الضرر الذي يلحق أصحاب الموقع، ومن ذلك قد تتجه إلى اجبار المستخدم على إزالة مانع الإعلانات عند تصفح أي موقع.

 

 

والجدير بالذكر انه حسب الإحصائية التي عملت على جمعها جوجل، ان خلال الشهر الماضي، وافق حوالي 4.5 مليون زائر، على طلب السماح برؤيته للإعلانات، الأمر الذي أدي الي توفير أكثر من 90 مليون مشاهدة، لصفحات الإعلانات بالمواقع.

 

 

وستعمل جوجل على توفير هذه الأداة ضمن 31 دولة، بعد ان كانت موفرة فقط خلال العام الماضي، بأستراليا، والولايات المتحدة، وألمانيا، ونيوزيلندا، وبريطانيا وذلك بعد النتائج الإيجابية لإيقاف مانع الإعلانات لديهم.

قد يعجبك ايضا