جوجل تواصل انتهاكها لخصوصية المستخدمين

يبدو ان جوجل واقعة في المتاعب ثانية، فقد عُثر على الشركة تخرق قوانين الخصوصية مرة اخرى – هذه المرة في كندا، حيث استهدفت عملاقة البحث مستخدمي الانترنت بإعلانات متعلقة بالصحة وهو الامر الذي يُعد غير قانوني في البلاد.

 

ومن جانبها، بدأ مفوض وكالة الخصوصية الكندية بالتحقيق مع جوجل عندما علم ان رجل كان يستخدم بحث جوجل للبحث عن معلومات تتعلق بأجهزة طبية تُعالج توقف التنفس اثناء النوم قد تم استهدافه في وقت لاحق عن طريق اعلانات سلوكية على مواقع لم تكن لها علاقة بحالته الصحية.

 

والجدير بالذكر ان الاعلانات السلوكية هي العنصر الرئيسي في محرك البحث وصناعة الاعلانات على شبكة الانترنت. فعندما يبحث المستخدم عن معلومات تتعلق بمنتج او ماركة مُعينة، فإنه من المرجح ان يرى المستخدم اعلانات لتلك العلامات التجارية على المواقع التي يوجد بينها وبين مُحرك البحث شراكة. ولكن وفقاً للقانون الكندي، فإن المعلومات الحساسة بما في ذلك المعلومات المُتعلقة بالصحة لا ينبغي استخدامها في الدعاية المُستهدفة.

 

هذا وقد وافقت جوجل على إجراء تغييرات لتأكيد عدم حدوث هذا الامر مرة اخرى في المستقبل، وتحسين ممارسات الاستهداف. ويُذكر ان هذه ليست هي المرة الاولى التي تواجه جوجل تهمة انتهاك قوانين الخصوصية. على سبيل المثال لا الحصر، في الاسبوع الماضي غرّم المُشرع الفرنسي الشركة 204.000 دولار بزعم ان سياسية خصوصية جوجل لا تتفق مع القانون المحلي. وفي منتصف ديسمبر الماضي، غرّمت اسبانيا جوجل 1.23 مليون دولار لجمع المعلومات المتعلقة بالمستخدمين دون ابلاغهم. فهل تكون هذه هي المرة الاخيرة، ام سنرى بقية لمسلسل غرامات جوجل!

 

قد يعجبك ايضا