جوجل تتعرض للمقاضاة لأنها تفضل يوتيوب على منافسيه في نتائج البحث

من المعروف عبر السنوات الآن أن منصة يوتيوب هي أكبر منصات مشاهدة الفيديو الرقمي على الإطلاق، وهي بعيدة للغاية عن أي من منافسيها في الواقع، لكن وفق المنافسين فالتفوق المستمر للمنصة ليس ناتجاً عن كونها أفضل بالضرورة أو كون صناع المحتوى الأكبر يفضلونها على سواها فحسب، بل لأن هناك تحيزاً واضحاً لصالح المنصة على محرك البحث Google التابع لنفس الشركة الأم للمنصة: Alphabet.

 

ويبدو أن هذا الأمر هو محور قضية جديدة بدأتها منصة مشاركة الفيديو الرقمي الكندية Rumble التي بدأت مقاضاة يوتيوب بتهم الاحتكار ومعاداة المنافسة في محاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية. حيث تدعي الشركة أن جوجل يعطي أفضلية دائمة لمنصته الخاصة في نتائج البحث حتى عندما تكون النتائج على المنصات الأخرى بنفس السوية أو أقرب للبحث حتى، وتستند الشركة في ادعائها على تحقيقات صحفية لعدة جهات إعلامية كبرى في الفترة الأخيرة.

 

اقرأ أيضاً: يوتيوب سيعرض إعلانات على بعض القنوات دون مشاركة الأرباح!

 

بالطبع فهذا النوع من السلوك ليس جديداً حقاً على محرك بحث Google، حيث تعرض محرك البحث الأكبر في العالم لعدة قضايا وتحقيقات كبرى قادت إلى غرامات بمليارات الدولارات في بعض الحالات بسبب تحيزه الواضح لتقديم خدماته أولاً وأمام المنافسين لإبقاء الأفضلية لصالحه.

 

اقرأ أيضاً: أكثر من 100 مليار ساعة من الألعاب والرياضات الإلكترونية شوهدت على يوتيوب خلال 2020

 

المختلف هذه المرة هو أن الادعاء لا يأتي من جهة تنظيمية أو تشريعية مثل المفوضية الأوروبية أو هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، بل من شركة خاصة مستقلة مما قد يعني أن النتائج ستختلف عن المعتاد، وبالأخص مع مطالبة الشركة لتعويضات مالية من Google على التحيز الممارس ضدها.

قد يعجبك ايضا