جيتكس 2020: باناسونيك تكشف عن كرسي متحرك ذاتي القيادة لأصحاب الهمم

أثناء مشاركتها في معرض جيتكس 2020 استعرضت شركة باناسونيك اليابانية كرسي متحرك ذاتي القيادة يوفّر مرونة في الحركة لأصحاب الهمم، بالإضافة إلى روبوت يمكن ارتداؤه يساعد في رفع الأشياء الثقيلة.

 

وفي بيان إعلامي، قالت باناسونيك إن حلول التنقل الشخصي الجديدة توفّر حرية الحركة لأصحاب الهمم وكبار السن في إطار الممارسات اليومية التي لا يمكن التنبؤ بها.

 

وكشفت الشركة اليابانية عن شراكة مع اتصالات الإماراتية لتقديم حلول ذكية تركّز على الصحة وتمكين أصحاب الهمم من خلال الاستفادة من تقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والروبوتات وإنترنت الأشياء.

 

حيث استعرضت الكرسي المتحرّك (PiiMO) الذي يستطيع التعرّف على الأشياء والقيادة الذاتية والتحكّم عبر تطبيق على الجوّال. بالإضافة إلى روبوت ATOUN MODEL Y وهو عبارة عن بدلة تعمل بالكهرباء عالية التقنية يمكن ارتداؤها لتخفيف العبء على منطقة الخصر والذي ينجم عادةً من حمل الأشياء الثقيلة، ويمكن أن تفيد العاملين في المستودعات على وجه الخصوص.

 

وأشارت الشركة إلى أنّ حلولها الروبوتية الجديدة تم تصميمها لمواجهة التحديات الاجتماعية المتمثلة في رعاية المسنين والرعاية الصحية ونقص العمالة، خاصةً مع الطلب المتزايد عليها بسبب جائحة كورونا.

 

الكرسي المتحرّك PiiMO

 

يحتوي الكرسي المتحرك الذي يعمل بالكهرباء على تقنية مساعدة الركاب للتنقل الشخصي التي توفّر راحة كبير لأصحاب الهمم، خاصةً في أماكن العمل.

 

وهو عبارة عن كرسي آلي الحركة يبدأ بالتحرّك الذاتي بعد إدخال الوجهة باستخدام تطبيق الجوال. ويمكن التحكّم في أكثر من كرسي واحد من خلال التطبيق. كما يمكن للتقنية الموجودة في PiiMO الارتباط بعربات الأمتعة المجهزة بالمستشعرات والتي تتتبع الكرسي المتحرك تلقائيًا.

 

وراعت باناسونيك في تصميمه المناطق المزدحمة مثل المطارات وأماكن التسوّق ومرافق النقل العام، وهو مزود بتقنية التعرّف على الصور وأجهزة استشعار للقيادة الذاتية، ومستشعرات أمان للكشف عن العوائق والتنقّل المريح حتى في الزحام.

 

بدلة ATOUN MODEL Y

 

استعرضت باناسونيك أيضًا بدلة ATOUN MODEL Y أثناء مشاركتها في جيتكس 2020، وهو روبوت يمكن ارتداؤه حول منطقة الخصر لتقليل الأعباء الناجمة عن حمل الأوزان الثقيلة.

 

وتُشير باناسونيك إلى أن البدلة يمكنها تحسين كفاءة العمل بنسبة كبيرة بفضل الدعامة الموجودة حول الخصر، والتي تُحسّن من الإنتاجية مقارنةً بظروف العمل العادية.

 

روبوتات HOSPI

 

كشفت الشركة اليابانية أيضًا عن روبوتات المساعدة HOSPI، وهي عبارة عن روبوت توصيل ذاتي يمكنه نقل الأشياء بين نقطتين محددتين. ويمكن استغلاله في الرعاية الصحية في توصيل الأدوية وجمع عينات المختبر في المستشفيات، أو نقل الأوراق في المكاتب.

 

وأكّدت باناسونيك على أنّ الروبوت الجديد أثبت فائدته في توصيل الأدوية والعينات الطبية والوثائق والمشروبات والعمل كنظام لافتات متنقلة.