حرب حماس و إسرائيل وصلت إلى “تويتر”

بموازاة حرب الصواريخ، بدأت معركة الكترونية أخرى بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في محاولة لكسب الرأي العام، فكلاهما يستخدم الإنترنت لإيصال الرسائل للعالم الخارجي عن حرب غزة.

 

وفي اللحظة التي بدأت فيها القوات الإسرائيلية بضرب أهداف في غزة، نشر الجيش عبر حسابه على تويتر يقول: "لقد بدأ جيش الدفاع الإسرائيلي حملة واسعة النطاق على مواقع الإرهاب وأبرز نشطاء حماس والجهاد، في قطاع غزة."

 

وبعد لحظات نشر الجيش الإسرائيلي أيضاً، فيديو يظهر لحظة اغتيال، قائد الجناح العسكري لحركة حماس، أحمد الجعبري، بينما جاء رد حماس سريعا بتغريدة تؤكد وفاة قائدها.

 

وكتبت حماس عبر تويتر: "تنعى كتائب القسام قائدها، أحمد الجعبري، الذي اغتالته الطائرات الإسرائيلية بدون طيار."

 

ويبدو أن حرب الكلمات قد بدأت، فبموازاة كل ضربة عسكرية هناك تغريدات أو مقاطع فيديو، إضافة لوصلات أخرى ورسومات توضيحية.

 

قد يعجبك ايضا