حساس بصمة أيفون قد يعود مع أيفون 13 نهاية العام وفق التسريبات الجديدة

في عام 2017 قامت شركة Apple بإعلان هاتفها الرائد iPhone X مع تغيير كبير في التصميم استمر بمرافقتها إلى الآن، لكن أحد أهم عناصر التصميم الجديد هي التخلي عن حساس البصمة الذي رافق الهواتف السابقة بشكل كامل. حيث بات التحقق عبر بصمة الوجه أهم من بصمة أيفون المعتادة. ومع أن أحد هواتف أيفون الحالية (iPhone SE 2020) لا يزال يحافظ على الحساس حالياً، فقد بات الأمر من الماضي في جميع هواتف الشركة الأخرى.

 

الآن وبعد سنوات من إزالته من هواتف الشركة، يبدو أن Apple ستعيد حساس بصمة أيفون مجدداً مع هواتف أيفون 13 القادمة نهاية العام وفق عدة تقارير مختلفة كررت نفس المخطط: إضافة حساس بصمة متوضع تحت الشاشة بدلاً من الأسلوب القديم الذي كان يضع حساس البصمة في زر Home، حيث يفترض أن يعمل حساس البصمة الجديد بشكل مشابه لما هو موجود في العديد من هواتف أندرويد المختلفة، لكن من غير الواضح إن كان سيكون ضوئياً أم بالأمواج فوق الصوتية كما تستخدمه هواتف سامسونج الرائدة مؤخراً.

 


مواضيع مرتبطة:


 

بالطبع تأتي فكرة إعادة حساس بصمة أيفون من جديد نتيجة الوضع الحالي على ما يبدو، حيث أن تقنية التعرف على الوجوه وبصمة الوجه كانت وعلى الرغم من نجاحاتها الكبرى مؤخراً تمتلك بعض العيوب المتعلقة بالفترة الحالية، حيث لا تزال التقنية تواجه صعوبة بالتعرف على الوجوه المغطاة بأقنعة الوجه المستخدمة للحماية من وباء كوفيد-19 والتي ستستمر بكونها منتشرة في الفترة القادمة على الأقل.

 

بالطبع سيكون من المفيد امتلاك المزيد من الخيارات لفك قفل الهاتف بشكل أكثر سلاسة وسهولة، ومع أن حساس البصمة تحت الشاشة سيزيد من التكلفة قليلاً على الأرجح، فهو مفيد كخيار إضافي وربما يعود ليحتل مكان بصمة الوجه مستقبلاً حتى، حيث بات التصميم الذي يحتاج نتوءاً كبيراً أعلى الشاشة غير محبذ اليوم، والتخلي عن بصمة الوجه سيسمح بتصغير النتوء أعلى الشاشة بشكل كبير دون شك.