حظر بيع آيفون في الصين.. شكراً كوالكوم

تحديث: صرحت آبل أن مبيعات آيفون ستظل سارية دون تغييرات داخل الصين، وذلك نظراً لكون الحكم الصادر ضدها يتعلق بمميزات خاصة داخل نظام iOS11، بينما أصبح الجزء الأكبر من هواتف آيفون الآن يحمل نظام iOS12 الأحدث.

 

خلال أحداث الحرب التجارية الجارية بين الولايات المتحدة والصين حالياً، قامت محكمة صينية مؤخراً بحظر بيع واستيراد أغلب موديلات آيفون في دعوى موجهة من قبل شركة كوالكوم الأمريكية لتصنيع معالجات الهواتف الذكية.

 

يشمل الحظر آيفون Xs وXs ماكس وXr التي تم إطلاقها بعد أن قامت كوالكوم برفع دعوتها القضائية، وتشكل الهواتف الممنوعة من البيع ما يصل إلى 15% من إجمالي مبيعات هواتف آبل بالصين.

حسب الدعوى، تقول كوالكوم أن آبل قامت بانتهاك اثنين من براءات اختراعاتها في كل من آيفون 6S بلس، آيفون 7 و7 بلس، وكذلك آيفون 8 و8 بلس وX، حيث أن براءات الاختراع تسمح للمستخدمين بتعديل وتغيير حجم الصور على الهواتف، إضافة لإدارة التطبيقات عبر الشاشات اللمسية.

حظر بيع آيفون في الصين
حظر بيع آيفون في الصين

وعلى الرغم من عدم وضوح التأثير العملي للحكم بعد، إلا أن آبل أعلنت في بيان صحفي حديث استمرارها توفير مختلف موديلات آيفون بالصين، ما قامت كوالكوم بالرد عليه بالتبعية مصرحة أنها ستعمل على التأكد من تطبيق الحكم في حالة إنتهاك مصنعة الآيفون له.

لاحقاً، تصاعدت الأمور بين الشركتين وصرحت آبل أن كوالكوم تستخدم حيل غير شريفة مثل الاستعانة ببراءات اختراع باطلة، حسب المحاكم الدولية، وعدة أساليب أخرى للإيقاع بها، وسوف يتم متابعة الأمر كي يتم استئناف الحكم، وذلك بعد أن أعلنت كوالكوم المطالبة بمستحقات مالية من آبل نظير استخدام الأخيرة لتقنياتها الخاصة دون تصريح.

لم تتأثر أسهم كلا الشركتين بالوضع الراهن بعد، رغم أن الحكم ذاته كان مفاجئ لكون التوقعات كانت في اتجاه رفض المحكمة طلب كوالكوم للحظر، ما قد يشير إلى أن السبب الحقيقي خلف قرار المحكمة قد يعود للتوترات السياسية والتجارية الحالية بين الولايات المتحدة والصين، حيث تعُد التكنولوجيا أحد أكبر مصادر دخل كلا الدولتين.

قد يعجبك ايضا