حظر تيك توك بسبب المحتوى غير الأخلاقي

بينما ينشغل العالم أجمع بالحرب المستعرة بين إدارة ترامب الأميركية وتطبيق تيك توك ونجاح الأخير في الحصول على رفع مؤقت للحظر داخل الولايات المتحدة، إلّا أنّ تيك توك يعاني كثيرًا في بعض الدول الأخرى.

 

فبعد حظره مؤخرًا داخل الهند تلقى التطبيق ضربة موجعة أخرى بالحظر في باكستان لأسباب تتعلق بالأخلاقيات ووجود محتوى غير لائق، حيث ذكرت هيئة الاتصالات الباكستانية في بيان صحفي أنّ حظر تيك توك في باكستان يأتي بعدما تلقت الهيئة شكاوى من شرائح مختلفة من المجتمع، وبسبب طبيعة المحتوى الذي يتم نشره باستمرار على تيك توك.

 

في الوقت نفسه أوضحت هيئة الاتصالات الباكستانية أنّ القرار ليس نهائيًا ويمكن مراجعته بعد التعاون مع تيك توك وقيام الأخير بضبط انتشار المحتوى غير الأخلاقي داخل البلاد.

 

ويأتي قرار حظر تيك توك بسبب المحتوى غير الأخلاقي بعدما أصدرت الحكومة الباكستانية إخطار في مارس الماضي من خلال قواعد حماية المواطنين (ضد الأذى عبر الإنترنت) والذي يطالب وسائل التواصل الاجتماعي بمراعاة الحساسيات الدينية والثقافية والعرقية والمتعلقة بالأمن القومي في باكستان.

 

اقرأ أيضًا » يوتيوب Shorts: أحدث المنضمين إلى قائمة منافسي تيك توك

 

رد تيك توك

 

من جانبها ردّت تيك توك على حظرها في باكستان عبر بيان حصلت عليه جريدة Nikkei حيث قالت تيك توك إنّها ملتزمة باتباع القانون في الأسواق التي يُعرض فيها التطبيق وأنها تتواصل بانتظام مع هيئة الاتصالات الباكستانية وتواصل العمل معهم.

 

بينما قال متحدث باسم تيك توك لموقع Engadget “نعتقد أن الشعور بالأمان يساعد الناس على التعبير عن أنفسهم بشكل صريح ويسمح للإبداع بالازدهار”.

قد يعجبك ايضا