حظر طيران بوينغ 777 في عدّة دول بسبب عطل في المحرك

اتخذت عدّة دول حول العالم قرارًا بحظر طيران بوينغ 777 بعدما تعرضت الطائرة إلى عطل في المحرك أثناء الرحلة رقم 328 لشركة يونايتد آيرلاينز فوق دنفر الأميركية في وقت سابق. حيث كشف التحقيق الأولي للمجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل تسبب اثنان من شفرات المروحة في المحرك رقم 2 بالطائرة في حدوث كسور.

وأصدرت إدارة الطيران الفيدرالية توجيهًا يتطلب عمليات تفتيش فورية ومكثفة لطائرات بوينغ 777 المجهزة بمحركات معينة من طراز Pratt & Whitney PW4000. وأشارت الإدارة إلى أن هذا قد يؤدي إلى إخراج الطائرات من الخدمة.

كما طلبت بوينغ بنفسها من شركات الطيران التوقف عن التحليق بالطائرات المجهزة بالمحرك المذكور، وفقًا لتقرير من وول ستريت جورنال.

وصرّح ستيف ديكسون – مدير إدارة الطيران الفيدرالية – في بيان: “راجعنا جميع بيانات السلامة المتاحة بعد حادثة الأمس. واستنادًا إلى المعلومات الأولية، خلصنا إلى أنّه يجب زيادة الفاصل الزمني للفحص لشفرات المروحة المجوفة الفريدة لهذا الطراز من المحركات، والتي تستخدم فقط في طائرات بوينغ 777”.

بينما أشارت شركة يونايتد آيرلاينز إنها حظرت طيران 24 طائرة لديها من طراز بوينغ 777 التي تستخدم المحرّك المسؤول عن الحادث، وتتوقع ألا يؤثر هذا الأمر على عدد كبير من العملاء.


اقرأ أيضًا: بوينغ 737 ماكس – الطائرة التي تسببت بأزمة عملاق الطيران الأمريكي


في نفس الإطار، أمر مكتب الطيران المدني الياباني شركة الخطوط الجوية اليابانية وشركة All Nippon Airways بإخراج الطائرات التي تحمل نفس المحرك من الخدمة، وبين الشركتين توجد 33 طائرة من هذا الطراز.

الجيد في الأمر أنّ جميع ركاب رحلة يونايتد 328 هبطوا بأمان ولم يصاب أي منهم بأذى، وذلك بعدما عادت الطائرة بأمان إلى دنفر بعد وقت قصير من إقلاعها وظهور العطل في المحرك.

جدير بالذكر أن هذا الحادث يأتي في وقت سيء للغاية بالنسبة لشركة بوينغ – وشركات الطيران عمومًا – فهي خرجت للتو من أزمة طائرات 737 ماكس التي تسببت في حادثين مؤسفين راح ضحيتهما مئات المسافرين.