حظر متجر AliExpress الشهير في الهند، إحدى أكبر أسواقه

بينما يبدو متجر أمازون الإلكتروني الشهير وكأنه يمتلك قبضة محكمة على عالم التجارة الإلكترونية، فهو بالتأكيد ليس الوحيد في المجال. ومع أن معظم منافسي أمازون المعتادين هم متاجر محلية مخصصة لبلد واحد أو بضعة بلدان متجاورة فقط، فهو يمتلك منافساً وحيداً عالمياً بحق: متجر AliExpress الصيني.

 

من حيث المبدأ يبدو AliExpress كالإصدار الصيني من أمازون، فهو يمتلك تشكيلة هائلة من المنتجات بدوره، لكن الاختلافات تبدأ بالظهور عند النظر إلى الجودة والأسعار، حيث أن منتجات المتجر عادة ما تكون أرخص بكثير من المتاجر الإلكترونية الأخرى، ومع السعر الأدنى هناك بالطبع سقوط واضح للجودة أيضاً.

 

عبر السنوات تمكن متجر AliExpess من الانتشار على مستوى عالمي، لكن وبسبب الجودة المنخفضة لمنتجاته وكون معظم الباعة عبره يبيعون من الصين وقد يحتاج الشحن أسابيع لتوصيل الطلبات، فقد كان انتشار المتجر محدوداً في البلدان الغنية، فيما أنه يمتلك شعبية هائلة في الأسواق النامية وبالأخص السوق الهندية.

 

اقرأ أيضاً: الهند تحظر التطبيقات الصينية فيما بينها TikTok وUC Browser

 

الآن يبدو أن نجاح متجر AliExpress العالمي قد تعرض لضربة كبرى بعدما قررت الحكومة الهندية حظر المتجر تماماً في البلاد، حيث انضم المتجر الشهير إلى قائمة طويلة من التطبيقات والألعاب والخدمات الصينية الأخرى التي حظرتها الحكومة الهندية عبر الأشهر الماضية بسبب المخاوف الأمنية وكونها ربما تستخدم ضد مصالح الأمن القومي للهند، وبالأخص مع العلاقات الصينية الهندية السيئة.

 

اقرأ أيضاً: حظر لعبة PUBG Mobile في الهند برفقة 118 تطبيقاً آخر

 

بالطبع فالعلاقات الصينية الهندية لم يسبق وأن كانت ودية عبر العقود الماضية، لكن ومنذ أشهر بدأ الأمر بالتوتر بين البلدين العملاقتين مع عودة الخلافات الحدودية بينهما للاشتعال مجدداً وحتى خوض معارك في جبال الهملايا بينهما. لذا بدأت الهند بتضييق الخناف على الكثير من المنتجات الصينية وبالأخص المنتجات الرقمية التي حظرت المئات منها حتى الآن.

قد يعجبك ايضا