الإنترنت المجاني من فيسبوك في الدول النامية يخصم من أرصدة المستخدمين دون علمهم

تعاون موقع فيسبوك مع شركات الاتصالات في البلدان النامية مثل إندونيسيا والفلبين وباكستان لمنح المستخدمين وصولاً مجانيًا إلى فيسبوك وعدد قليل من مواقع الويب الأخرى لكن الذي حدث أنه تم تحصيل رسوم من المستخدمين عن غير قصد من قبل مزودي الخدمة الخلوية وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة وول ستريت جورنال. 

 

يتم تقديم الخدمة المسماة Free Basics من خلال خدمة اتصال ميتا التي من المفترض أن توفر للمستخدمين الوصول إلى أدوات الاتصال والموارد التعليمية وغيرها من خدمات النطاق الترددي المنخفض مجانًا و قد كان البرنامج موجودًا منذ عام 2013 واعتبارًا من أكتوبر الماضي أصبح يخدم أكثر من 300 مليون شخص.

 

تبين لاحقا أن المستخدمين في باكستان تكبدوا أكبر تكلفة لاستخدام الإنترنت المجاني من فيسبوك بإجمالي 1.9 مليون دولار ففي تقرير اطلعت عليه وول ستريت جورنال ورد أن فيسبوك علم أنه يتم تحصيل رسوم من المستخدمين لاستخدام الخدمة الخاصة به لأشهر و هذا كما يحدث عندما تبدأ الخدمات المدفوعة في التداخل مع الخدمات المجانية.

 

 ونظرًا لأن معظم المستخدمين المستفيدين من البرنامج يستخدمون خطط هاتف مسبقة الدفع فإن العديد منهم لا يدركون أنه تم تحصيل رسوم مقابل استخدام بيانات الجوال إلى أن ينفد الرصيد و تشير وول ستريت جورنال إلى أن المستخدمين في باكستان تكبدوا أكثر من غيرهم مقابل استخدام الإنترنت المجاني من فيسبوك بمبلغ إجمالي قدره 1.9 مليون دولار  مع تأثر حوالي عشرين دولة أخرى.

 

يبدو أن المشكلة تنبع من برنامج فيسبوك وواجهة المستخدم (UI) مع وجود مقاطع الفيديو في جذر المشكلة فليس من المفترض أن تظهر مقاطع الفيديو في الخدمة لكن الثغرات تسمح بخصم الرصيد دون علم المستخدم.

 

و لم تظهر الإشعارات التي من المفترض أن تخبر المستخدم بأنه سيتم تحصيل رسوم منه مقابل مشاهدة مقاطع الفيديو  و وفقًا للوثائق التي شاهدتها وول ستريت جورنال وجد فيسبوك أن حوالي 83 بالمائة من الرسوم تأتي من مقاطع الفيديو هذه والتي من المفترض أن لا تظهر في المقام الأول.

 

 

و يقول فيسبوك إنه قام منذ ذلك الحين بإصلاح المشكلة  و قال درو بوساتيري ، المتحدث باسم ميتا لموقع The Verge: ” نحن نخبر الأشخاص أن عرض الصور ومقاطع الفيديو سيؤدي إلى فرض رسوم على البيانات و نبذل قصارى جهدنا لتذكير الأشخاص بأن مشاهدتها قد تؤدي إلى فرض رسوم على البيانات و قد تمت معالجة المشكلة المحددة في التقرير الداخلي والتي أثرت على بعض تلك التذكيرات إلى حد كبير و سنواصل العمل مع شركائنا للوفاء بالتزاماتنا تجاه هؤلاء المستخدمين و لضمان دقة وشفافية رسوم البيانات “.

 

و كما أشارت وول ستريت جورنال فقد توقف نمو فيسبوك إلى حد كبير في الدول المتقدمة ولا يزال ينمو فقط في البلدان النامية حيث يعمل فيسبوك كموقع اجتماعي في هذه البلدان و كمزود للإنترنت و قد نشر شبكة الواي فاي الخاصة به في جميع هذه البلدان وقدم أيضًا Facebook Discover ، وهي ميزة مشابهة لـ Free Basics والتي توفر بيانات مجانية محدودة كل يوم.