خطة مجانية جديدة من نتفليكس بهدف زيادة أعداد المشتركين في الأسواق النامية

عبر السنوات تمكنت شركة نتفليكس من إثبات نفسها كعملاق تقني حقيقي وتسيدت مجال بث المحتوى عبر الإنترنت. حيث نمت الشركة بسرعة هائلة وأظهرت للجميع أن بث المحتوى الرقمي هو المستقبل دون شك. لكن وفي الفترة الأخيرة باتت الشركة تحت الكثير من الضغط مع زيادة المنافسة من أسماء أخرى في المجال مثل أمازون وديزني وHBO وحتى شركة ابل التي أطلقت خدمة بث خاصة بها. ومع تركيز السوق الأساسي للشركة في أمريكا الشمالية، فقد قررت الاتجاه للنمو عالمياً وبالأخص في الأسواق النامية. والآن تأتي الخطة المجانية كمحاولة لذلك.

 

للأسف فالخطة المجانية الجديدة مخصصة لدولة كينيا الأفريقية ولهواتف أندرويد فحسب في الوقت الحالي. وهي إصدار محدود للغاية من اشتراكات نتفليكس. حيث ستكون الخطة مدعومة بالإعلانات لكنها لن تقدم سوى ربع المحتوى المتاح عبر المنصة حالياً وبأدنى دقة بالطبع. كما أن هناك قيوداً إضافية من حيث منع تحميل المحتوى لعرضه لاحقاً دون إنترنت، وحتى منع البث للعرض على التلفاز. أي أن المستخدمين سيكونون مقيدين بالمشاهدة على الهاتف حصراً وبدقة منخفضة لبعض المحتوى فقط.

 

بالطبع فمن الواضح ما هو المخطط الذي تسير عليه نتفليكس في هذا السياق. حيث أنها تقدم إصداراً جيداً كفاية للبداية للمستخدمين بحيث يعتادون مشاهدة محتواها. لكن ومع الوقت تصبح القيود المفروضة مزعجة للغاية ويتجه العديد من المستخدمين للاشتراك بخطة مدفوعة للتخلص من القيود المزعجة والحصول على مزايا جديدة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

بالطبع فشركة نتفليكس ليست أول من يستخدم هذا المبدأ، وحتى ضمن مجال بث المحتوى فهي ليست الأولى. حيث كان هناك العديد من الشركات التي استفادت من الأمر بشكل هائل. ولعل أهم هذه الأسماء هو سبوتيفاي التي تتيح الموسيقى مجاناً للجميع حول العالم بشرط تحمل الإعلانات وعدم القدرة على التحميل في حال الاشتراك غير المدفوع.