طائرات بدون طيار؛ خطوة كبيرة في مجال الطيران

ربما قبل 5 سنوات لو سألت أحدًا إن كان يوافق ركوب طائرة تقود نفسها بدون طيار، من المرجح أنه سيرفض. بل وربما قد يظن الأمر جنونًا، لكن ليس بعد الآن. فمع كل التدريبات تدابير السلامة والاحتياطات التي تؤخذ بعين الاعتبار في مجال الطيران، إلا أنه وبلا شك، الحوادث تحدث، ولا مفر من الخطأ البشري مهما حاولنا تفاديه. لكن التكنولوجيا والتطور الذي يشهده عصرنا قاما بحل العديد من المشاكل والثغرات التي نعاني منها في عدة مجالات في الحياة. ومجال الطائرات ليس مستبعدًا منها. فتم الإقدام بشكل جديّ على صنع طائرات بدون طيار، ونعد هذه الخطوة قفزة كبيرة. فما الجديد هنا؟

إن  Reliable Robots و Xwing شركتان ناشئتان في منطقة الخليج  تعملان على صنع طائرات يمكنها الطيران بنفسها – دون  طيار.فبدلاً من بناء طائرات جديدة، قامت كلتا الشركتين بتعديل طراز Cessna Grand Caravans. بحيث يمكن للطائرات أن تطير بشكل مستقل بينما يراقب مشغل عن بعد الرحلة، ويتولى التحكم فقط إذا لزم الأمر. وقالت كلتا الشركتين إنهما تعملان مع شركات لوجستية كبرى لتسليم البضائع كاستخاد مبدئي أو كتجربة لهذه الخطوة بمجرد موافقة إدارة الطيران الفيدرالية (FAA). وجربت شركة Xwing الامر بشكل عملي، حيث أنه تم أخذ طائرة في رحلة تجريبية ولم يلمس الطيار عناصر التحكم، ولا حتى مرة واحدة، وقد جرى الأمر بشكل جيد. 

قد يهمك أيضًا: 

وحسب شركة Airbus  فقد كان يعمل 20 مهندسًا على إنشاء نظام يسمح للطائرة باستخدام استطلاع بصري. ويكمن الهدف الأولي هو أن تنتقل الطائرة من البوابة ،وتحتجز، وتقلع ثم تهبط، حيث ستنقل الطائرة بنفسها إلى البوابة المحددة. ووضحت أيضًا أن التحول  سيأتي على مراحل وبمرور الوقت. في البداية ، يجب تزويد طائرات الشحن بالمعدات، مما يسمح برحلة آلية كاملة. سيتم استبدال الطاقم المكون من شخصين بطيار واحد، والذي سيقوم ببساطة بمراقبة الطائرة للتأكد من أن كل شيء يعمل على النحو المطلوب. ويمكن القول أن العديد من هذه المراحل تم اجتيازها بشكل جيد.