خمس طرق للتطور من مرحلة المبتدئين و تنمية عملك

رجال الأعمال دائماً ما يمكثون مدة طويلة كمبتدئين. إذا قمت بالإستمرار في إخبار الناس أنك ما زلت مبتدئاً لن تتخذ أي خطوات للنمو الحقيقي.

 

حان الوقت الآن للتحول من مرحلة المبتدئين إلى النمو و من التخطيط إلى التنفيذ. في غضون عامين، ستنظر إلى الوراء حينما كنت مجرد مبتدئاً باعتبارها جزءاً هاماً من تاريخك التجاري المزدهر. ستقول: " أتذكر حينما كنت أجلس على الأرض و أقوم بتعبئة الصناديق بنفسي، أما الآن فأنا مدير لأكثر من مئة شخص". هذه هي العقلية التي يجب أن تكون لديك لتنمية عملك و هنا خمسة طرق للقيام بذلك:

 

1- التفويض: عندما كنت مجرد مبتدئاً كنت تقوم بكل شيء. يجب عليك أن تبدأ الإستثمار في الناس للقيام بالأعمال التي لم تعد تستطيع القيام بها. ثلاثة أرباع الشركات الصغيرة ليس لديها أي موظفين. يجب عليك تنمية عملك . تفكير خاطيء أن تفكر أن الناس يكلفون مالاً كثيراً، قلة الإنتاج و الفشل في تنمية عملك يكلف أكثر بكثير.

 

2- إختر المعارك الخاصة بك: لا تجلس أسبوعاً كاملاً لتقرر بشأن علامتك التجارية عندما يكون الأمر في النهاية غير مهم. علامتك التجارية ستتطور مع تطور عملك، لهذا من المرجح أن تتغير علامتك التجارية. هناك أشياء أكثر أهمية يجب أن تفكر فيها،  ككسب الزبائن و كسب المال. عندما تخطط لأشياء كبيرة لا تفكر في الأمور الصغيرة.

 

3- إجذب الإهتمام:   المشكلة الكبرى عند أي مبتدئ هي (كيف أصبح معروفاً و مشهوراً؟).  أكثر المهام التي يجب أن تركز عليها هي جذب الإهتمام لنفسك و لشركتك. إنها البوابة لكل دولار تحصل عليه. محمد علي أخبر العالم أنه الأفضل قبل أن يعرفه أحد حتى. حصل على الإهتمام و أغضب كثيرين، لكنه أثبت نفسه و تحولت كل الإنتقادات إلى إعجاب و إشادات. عندما تجذب الإهتمام في البداية ستلاحقك الإنتقادات و لكن بعدها ستستمع إلى كلمات الإعجاب.

 

4- غير الملعب الخاص بك: لا تقول: "أنا أمتلك شركة صغيرة لتصميم المواقع، بل قل: "أنا أمتلك شركة تصميم مواقع ليس لها مثيل"، هذا يضمن زيادة مبيعات الشركة. هل تلاحظ الفرق؟ الأولى تجعلك صغيراً و عديم الأهمية، أما الثانية تجعلك تحس أنك مميز، واثق من نفسك أنك تستطيع صناعة المال. كن مستعداً لتشرح ما تتميز به عن الأخرين و ذو فائدة للسوق التجارية.

 

5- حدد جداول زمن معينة: إذا بدأت تجارة بدون تحديد جداول زمن معينة للعمل و الإنجازات، سوف تكون عالقاً مع الأعذار إلى الأبد. التنظيم هو المفتاح لتحقيق الإنجازات.

 

 

تذكر: رؤيتك للأشياء لن تتطور إذا قررت أن تظل مبتدئاً. حان الوقت لتسرع و تقتنص حصة أكبر في السوق من منافسيك الأكبر منك.  قبلاً ، كان الكبار الذين يأكلون الصغار. أما اليوم، السريع هو الذي يأكل البطيء.

 

مايكل عاطف

 

 

قد يعجبك ايضا