دراسة: أكثر من نصف مستهلكي هواتف بكسل 3 كانوا من عشاق سامسونج

بدأت أجهزة بكسل من جوجل تنتشر ببطء وبثبات بين مستهلكي الهواتف الذكية وتحاول جذب المستخدمين بعيدًا عن المنافسة، ووفقًا لدراسة جديدة أجرتها شركة CounterPoint للأبحاث وُجد أن أكثر من نصف مشتري هواتف بكسل 3 كانوا مستخدمين سابقين لهواتف سامسونج.

 

بهذا التقرير، تبدأ عملية تحطم الأرقام المتعلقة بالجهة التي تقوم بشراء هواتف بكسل 3، فقد تركت جوجل عملائها المستهدفين من مستخدمي أيفون وبدأت تلعب على وتر الشركات المصنعة للهواتف الذكية التي تعمل بهواتف أندرويد مؤخرًا.

 

وجدت الدراسة أن 51% من مشتري بكسل 3 كانوا بالفعل من أصحاب هواتف سامسونج السابقين، وعلى وجه التحديد جاءت حوالي 37% من المبيعات من المستخدمين الذين كانوا يحاولون ترقية هواتفهم جالكسي اس 7 إلى هواتف أفضل، وجاء 14% منهم من جهاز موتورلا.

 

هذه الأرقام مفاجئة إلى حد ما، حيث وضعت جوجل بوضوح تشكيلة بكسل كمنافس لهواتف أيفون منذ إطلاقها لأول مرة، وهذا واضح حتى يومنا هذا، فنرى الكثير من المقاطع المرئية التي تقارب كاميرات هواتف بكسل مع الموجودة في هواتف أيفون.

 

كانت أحدث تشكيلة هواتف جوجل بكسل ناجحة بالتأكيد، فقد صُممت هواتف بكسل لتقود الابتكار في نظام أندرويد ومنافسة نظام iOS بقوة، ويأتي أكثر من 80% من وحدات الهواتف من شركاء نظام أندرويد.

 

كانت النقطة الأخرى في هذه الدراسة هي إلقاء نظرة على نفس الأرقام لجهاز وان بلس 6 تي والذي يعتبر أنجح الهواتف الذكية التي قدمتها الشركة، ووجدت الدراسة أن الشركة تجذب العديد من عملاء شركة سامسونج بالفعل، فقد حاول مستخدمي هواتف جي 2 برايم واس 7 من سامسونج تحديث هواتفهم إلى أجهزة وان بلس الجديدة، وفي الوقت نفسه ارتفعت ترقيات أبل وإل جي بنسبة 16% و15% على التوالي.

 

وجدت الدراسة كذلك أن هاتف بكسل 3 قد شكل في الربع الأخير من عام 2018 نسبة 7.3% من إجمالي مبيعات الهواتف الذكية في شركة فيريزون ، وفي الوقت ذاته شكلت هواتف وان بلس 6 تي نسبة 2.4% من إجمالي مبيعات شركة تي موبايل.

 

قد يعجبك ايضا