دراسة تكشف خطورة الرموز التعبيرية على استخدام اللغة

كشفت دراسة جديدة، قام بها موقع YouTube، خطورة استخدام الرموز التعبيرية على اللغة الأنجليزية، والتي يمكن تعميها على لغات العالم، إذ توضح الدراسة أن “الإيموشنز”، تدمر اللغة الإنجليزية لدى المراهقين، إذ يتم استخدام هذه الوجوه التعبيرية، بدلاً من الكلمات، من قبل المراهقين بشكل مكثف على الانترنت في السنوات الأخيرة.

 

 

التأثير الكبير والواضح في استخدام المراهقين للرموز التعبيرية بدلًا من نصوص الكلام، يمثل خطورة كونها هي الفئة التي تعتبر أسوأ مخالف لقواعد اللغة وعلامات الترقيم، لذا فإن كثرة استخدام الرموز التعبيرية بدلاً من الكلمات، يؤدي الي تدهور استخدام اللغة.

 

 

وعلى الرغم من كون هذه الرموز التعبيرية نوع من وسائل التواصل الممتعة، إلا ان أكثر من ثلث البريطانيين البالغين، يعتقدون انها السبب وراء سوء استخدام اللغة، فتوضح نتائج الدراسة أن بين كل ألفين بالغ بريطاني، تتراوح أعمارهم من 16 الي 65 عام، أعتبر 94% منهم ان اللغة الإنجليزية في حالة تدهور، وقال 80% منهم ان فئة المراهقين هم أسوا المخالفين لتلك القواعد.

الرموز التعبيرية

 

فوجدت الدراسة ان الأخطاء الأكثر انتشارا والتي يرتكبها البريطانيون، هي الأخطاء الإملائية فكانت بنسبة 21 بالمئة، والخطأ في استخدام علامات الترقيم كانت بنسبة 16 بالمئة، وسوء استخدام الفاصلة كانت بنسبة 16 بالمئة أيضاً.

 

 

كما كشفت الدراسة أن أكثر من نصف البالغين ببريطانيا، كانوا غير واثقين من تمكنهم من التهجئة وقواعد اللغة السليمة، بما في ذلك، يعتمد أكثر من ثلاث أربع البالغين على الرموز التعبيرية في عملية التواصل، وعلى النص التنبؤي والتدقيق الإملائي الذي يتوفر بالهواتف الذكية.

 

 

والدليل ان استخدام الرموز التعبيرية، أنتشر انتشار كبير بجميع ثقافات العالم المختلفة، ان قاموس إكسفورد أختار كلمة emoji، والتي عني الرموز التعبيرية بالعربية، لتكون كلمة معترف بها، كان قبل 3 أعوام فقط.

قد يعجبك ايضا